غزّة: الفصائل تتوعّد بالردّ على استهدافات الاحتلال

غزّة: الفصائل تتوعّد بالردّ على استهدافات الاحتلال
من تشييع الشهداء الليلة (أ ب)

توعّدت الفصائل الفلسطينيّة في قطاع غزّة، مساء الجمعة، بالردّ على استهدافات الاحتلال التي أسفرت عن سقوط 4 شهداء، بينهم اثنان جرّاء قصف موقع لكتائب عزّ الدين القسام، الذراع العسكري لحركة حماس.

"الفصائل تستعدّ للرد"

ونقل موقع "كتائب القسّام"، عن قيادة الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية دعوتها "جميع الحالات العسكرية إلى رفع الجهوزية، والاستعداد للرد على جرائم العدو".

ولم توضح الفصائل ما المقصود برفع الجهوزيّة، وما هو الردّ المحتمل.

بينما قالت "سرايا القدس"، الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، في بيان مقتضب، إنّ مقاتليها "جاهزون لكل السيناريوهات، وإن مقاومتنا مستمرّة لهذا العدو"، بحسب ما ورد في موقعها الإلكتروني.

في حين قالت "ألوية صلاح الدين"، الجناح العسكري لـ"لجان المقاومة الشعبيّة"، إنه "لا حديث يعلو على حديث الميدان، وجريمة الاحتلال اليوم لن تمر بلا عقاب، ونحن على أتم الجاهزية للرد".

تحليلات إسرائيليّة تستبعد تصعيدًا إسرائيليًا أكبر

واستبعد محلل الشؤون العسكرية في القناة 12 الإسرائيليّة، روني دانييل، أن يبادر جيش الاحتلال الإسرائيلي إلى شنّ عدوان على غزّة، بسبب عدّة مناسبات مقبلة في إسرائيل، منها "ذكرى ضحايا الجيش الإسرائيلي، والاستقلال، بالإضافة إلى مسابقة اليوروفيجن، التي تعتبر حدثًا ذا تأثير كبير، ومن المتوقّع أن يزور خلاله البلاد آلاف السيّاح".

أما بخصوص الردّ الإسرائيلي الليلة في القطاع، فقال دانييل إن الجيش الإسرائيلي يطبّق في قطاع غزّة، منذ سنوات، "سياسة الردّ التلقائي، بحسب نوع العمليّة المنطلقة من القطاع".

إصابة جنديين إسرائيليين

وفي وقت سابق اليوم، استشهد 4 شبان فلسطينيين وأصيب آخران بجراح حرجة، جرّاء استهداف الاحتلال الإسرائيلي لمناطق في قطاع غزّة، بعد وقت قصير من استهداف دوريّة إسرائيلية على حدود القطاع أدّت إلى إصابة جنديين إسرائيليين.

والشهداء هم: عبد الله أبو ملوح (33 عامًا) وعلاء البوبلي (29 عامًا) اللذان استشهدا في قصف إسرائيلي وسط غزة، ورائد أبو طير (19 عاما)، الذي استشهد متأثرا بجروح أصيب بها أمس شرق خانيونس، وتم تشييعهم في وقت متأخر من ليل الجمعة، بينما استشهد في وقت متأخر من ليل الجمعة الشاب رمزي روحي حسن عبدو (31 عامًا).

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي إن المصابَين هما ضابط وجراحه متوسّطة، وجنديّة وجراحها طفيفة.

وبعد إطلاق النار، قامت دبابّات الاحتلال بإطلاق طلقاتها نحو أهداف داخل القطاع، فيما قالت مصادر فلسطينيّة إن مدفعيّة الاحتلال أطلقت 3 قذائف على أهداف قرب مخيّم العودة شرقي البريج وسط القطاع.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية