عباس يؤكد لمبعوث ملك البحرين: لن نشارك بورشة المنامة

عباس يؤكد لمبعوث ملك البحرين: لن نشارك بورشة المنامة
(وفا)

جدد رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، رفضه المشاركة في الورشة الاقتصادية الأميركية، المزمع تنظيمها في العاصمة البحرينية المنامة، نهاية حزيران/يونيو المقبل.

وجاء ذلك خلال اللقاء الذي جمع عباس، مساء الأربعاء، في العاصمة الأردنية عمان، بالشيخ عبد الله بن أحمد آل خليفة، مبعوث ملك البحرين حمد بن عيسى بن سلمان أل خليفة.

وقال عباس: "واثق من حكمة الملك ومواقفه القومية تجاه القضية الفلسطينية ومساندته الثابتة للقضية الفلسطينية ودعم صمود شعبنا". إلا أن رئيس السلطة أكد خلال اللقاء أنه "لن نشارك في الورشة الأميركية المقترحة في البحرين".

بدوره، أكد آل خليفة موقف بلاده التمسك بالحل السياسي للقضية الفلسطينية على أساس "الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، وحل الدولتين على حدود الرابع من حزيران 1967". وشدد أنه "لا بديل عن الحل السياسي لأهم قضية عادلة في العالم".

وأوضح أن "البحرين ليست المنظمة للورشة الاقتصادية، وهي ليست إلا دولة مضيفة لها".

ومن المقرر أن تستضيف العاصمة البحرينية المنامة بالشراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية ورشة عمل اقتصادية تحت عنوان "السلام من أجل الازدهار"، وذلك يومي 25 و26 من شهر حزيران المقبل.

وتهدف هذا الورشة التي تأتي في سياق ما يسمى "صفقة القرن"، جذب استثمارات إلى المنطقة بالتزامن مع تحقيق "السلام" الفلسطيني الإسرائيلي.

ورفضت السلطة والفصائل الفلسطينية ورشة العمل، ودعت الدول العربية إلى عدم تلبية دعوات المشاركة، والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية