السنوار يجدد رفض مؤتمر البحرين ويؤكد جهوزية المقاومة

السنوار يجدد رفض مؤتمر البحرين ويؤكد جهوزية المقاومة
(أ.ب.)

قال رئيس حركة حماس في قطاع غزة، يحيى السنوار، إن الحركة كما سائر عموم الشعب الفلسطيني يرفضون المؤتمر الاقتصادي في البحرين المقرر عقده في 25 و26 من حزيران الجاري، مجددا الرفض الكامل لخطة الإدارة الأميركية لتصفية القضية الفلسطينية والمعروفة بـ"صفقة القرن" وكل المؤامرات وكل أشكال التطبيع مع إسرائيل، معلنا حالة النفير الوطني لمواجهتها.

وأكد القيادي في حماس جهوزية حركته لتحقيق الوحدة الوطنية والشراكة، والعمل معا لمواجهة الصفقة وتحقيق الأهداف الوطنية للتحرير والعودة، لافتا إلى أن أخطر ما في الصفقة يتعلق بقضم الضفة الغربية وضمها للاحتلال الإسرائيلي.

جاءت تصريحات السنوار خلال إفطار نظمته الحركة، مساء الإثنين، في قطاع غزة، تحت عنوان: "موحدون ضد صفقة القرن"، بحضور ممثلين عن الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية.

وقال السنوار أن حملات التطبيع والهرولة تزداد في الفضائيات العربية والمواقع الإلكترونية، مضيفا "ينعقون بالدعاية الصهيونية، وناعقون عرب يروجون أن القدس لليهود والصهاينة وأنه ليس لنا حق فيها".

وأضاف: "نحن في فلسطين نشعر بالخذلان من النظام الرسمي العربي الذي يمتلك الأسلحة والمقدرات، ونحن نحفر الأرض بأظافرنا في غزة ليحمي مجاهدونا أنفسهم".

وتابع السنوار أن "صفقة القرن ستسقط بعز عزيز أو ذل ذليل، نريد من شعوب أمتنا على اختلاف طوائفنا أن نقف صفا واحدا لمواجهة الصفقة".

وشدد السنوار على أن المقاومة ستواصل مراكمة القوة للتحرير والوقوف للعدو بالمرصاد، وردعه على التغول على الشعب الفلسطيني ومقدساته، مقدما الشكر لإيران لدعمها المقاومة، قائلا "أدعو الدول العربية لحذو حذوها ودعم المقاومة".

ودعا الشعب الفلسطيني في الضفة المحتلة لمواجهة هذا التحد الكبير، مؤكدا على دعوة رئيس هيئة شؤون العشائر بغزة أبو سلمان المغني، بدعوة الرئيس محمود عباس، وقيادة حركة فتح للقدوم إلى غزة والجلوس على طاولة الحوار الوطني الشامل.

 من جانبه، شدد منسق القوى الوطنية والإسلامية، خالد البطش، على أن الوحدة الوطنية ضرورة هامة لمواجهة صفقة القرن وإسقاط المؤامرات التي تحيط بالقضية الفلسطينية.

وأكد استمرار المقاومة بكل الإبداعات والأشكال وبكل الطرق، قائلا "ماضون في مسيرات العودة وكسر الحصار حتى تناجز الاحتلال والمحافظة على حقوق شعبنا".

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية