مستوطنون يقتحمون الأقصى وتقييدات على دخول الفلسطينيين للمسجد

 مستوطنون يقتحمون الأقصى وتقييدات على دخول الفلسطينيين للمسجد
150 من المستوطنين يقتحمون الأقصى (أ.ب)

جددت مجموعات من المستوطنين، اليوم الإثنين، اقتحاماتها الاستفزازية للمسجد الأقصى، بحماية شرطية من قوات الاحتلال التي واصلت فرض تقييدات على دخول الفلسطينيين لساحات الحرم.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس إن قرابة 150 من المستوطنين اقتحموا في الفترة الصباحية المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة.

ونفذ المقتحمون جولات استفزازية في ساحات الحرم، وبعضهم قام بتأدية صلوات تلمودية قبالة قبة الصخرة ومصلى باب الرحمة، فيما تولت قوة معززة من عناصر الوحدات الخاصة حراستهم وحمايتهم حتى مغادرتهم المسجد من جهة باب السلسلة.

وأوضح مسؤول العلاقات العامة والإعلام بدائرة الأوقاف الإسلامية، فراس الدبس، أن مرشدين يهود قدموا شروحات عن "الهيكل" المزعوم للمستوطنين أثناء اقتحامهم للأقصى.

إلى ذلك، واصلت شرطة الاحتلال التضييق على دخول المصلين الوافدين من القدس والداخل للمسجد الأقصى، ودققت في هوياتهم الشخصية، واحتجزت بعضها عند بواباته الخارجية.

وتأتي اقتحامات اليوم وسط دعوات أطلقتها "جماعات الهيكل" المزعوم لأنصارها وجمهور المستوطنين لاقتحام الأقصى تزامنا مع عيد "نزول التوراة-البواكير".

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية