تواصل جرائم "تدفيع الثمن" بالضفة وهدم بشعفاط

تواصل جرائم "تدفيع الثمن" بالضفة وهدم بشعفاط
هدم عمارة سكنية بشعفاط (مواقع التواصل)

واصل المستوطنون تنفيذ جرائم "تدفيع الثمن" والاعتداء على ممتلكات الفلسطينيين بالضفة الغربية، فيما هدمت بلدية الاحتلال بالقدس عمارة سكنية في مخيم شعفاط بحجة البناء دون تراخيص.

وخط مستوطنون فجر اليوم الثلاثاء، شعارات عنصرية على عدد من مركبات وجدران منازل المواطنين وقاموا بإعطاب إطارات أكثر من 20 مركبة في بلدة ديراستيا شمال غرب سلفيت.

وقال رئيس بلدية ديراستيا، سعيد زيدان،إن مستوطنين اقتحموا وسط البلدة، وخطوا شعارات عنصرية معادية للعرب على 23 مركبة والعديد من جدران المنازل، ومن تلك العبارات: "بلد المخربين"، "الحجارة تساوي القتل"، كما أعطبوا 88 إطاراً لمركبات المواطنين.

واقتحمت مجموعة من المستوطنين بحماية قوات الاحتلال، اليوم الثلاثاء، مبنى البرج الأثري في بلدة السموع جنوب الخليل.

وأفاد شهود عيان، بأن مستوطنين اقتحموا تحت حماية قوات الاحتلال مكانا أثريا رومانيا في البلدة يعرف باسم "البرج"، وأدوا طقوسا دينية تلموديه في المكان.

وانتشرت قوات الاحتلال في أكثر من شارع، ونشرت حواجزها العسكرية على المفترقات، وأغلقت منطقة وسط البلد، واعتلت أسطح بعض المنازل، لتأمين دخول حافلات المستوطنين مع ساعات الصباح، وتمركزوا في مبنى البرج الأثري بوسط البلد، بحجة إقامة "صلوات دينية" لهم بالمكان.

في القدس، قامت جرافات تابعة لبلدية الاحتلال في القدس صباح اليوم الثلاثاء، بهدم منزل لعائلة علقم في مخيم شعفاط بالقدس المحتلة بحجة البناء دون تراخيص.

واقتحمت قوات كبيرة من شرطة الاحتلال المخيم، برفقة جرافات وطواقم تابعة لبلدية الاحتلال، من جهة الحاجز العسكري، وأخلت الشارع الرئيسي من المركبات والمواطنين وأشاعت أجواء من التوتر والفوضى في المنطقة، وشرعت بهدم منزل مكون من طابقين يعود لعائلة عمران محمد علقم.

ويخشى السكان أن تمتد عمليات الهدم في المنطقة لتشمل المزيد من المنشآت السكنية والتجارية وغيرها.

وشرعت عائلة المواطن المقدسي حاتم العباسي، بساعات الليل، بهدم منزلها قيد الإنشاء والمكون من طابقين في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، بضغط من بلدية الاحتلال، بحجة عدم التراخيص، وتحت طائلة الغرامة المالية.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية