مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يهدم عمارة بالسواحرة

مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يهدم عمارة بالسواحرة
جرافات الاحتلال تهدم أساسات العمارة (مواقع التواصل)

اقتحم عشرات المستوطنين، اليوم الإثنين، ساحات المسجد الأقصى من باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال التي واصلت فرض تقييدات على دخول الفلسطينيين للمسجد، فيما هدمت جرافات الاحتلال عمارة في بلدة السواحرة الشرقية شرق مدينة القدس المحتلة.

وفي المقابل، تفرض شرطة الاحتلال قيودا مشددة على دخول الفلسطينيين للمسجد الأقصى، وتحتجز هوياتهم الشخصية عند بواباته الخارجية وتدقق فيها، وتفتش حقائبهم قبيل دخولهم للمسجد.

وأغلقت شرطة الاحتلال عند ساحات الظهر باب المغاربة، عقب انتهاء فترة الاقتحامات الصباحية للمستوطنين، وتوفير الحماية لهم أثناء تجولهم في ساحات المسجد الأقصى.

وطبقا لمسؤول العلاقات العامة والإعلام في دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة، فراس الديس، فأن 69 مستوطنا و26 طالبا يهوديا اقتحموا المسجد الأقصى على مجموعات، ونظموا جولات استفزازية في ساحاته بحماية أمنية مشددة.

وذكر أن هذه الاقتحامات تخللها أداء طقوس وشعائر تلمودية في ساحات الأقصى، وخاصة قبالة قبة الصخرة ومصلى "باب الرحمة"، وسط انتشار كثيف لقوات الاحتلال التي وفرت الحماية للمستوطنين.

وصعد المستوطنون وعناصر شرطة الاحتلال في الآونة الأخيرة من اعتداءاتهم وانتهاكاتهم للمسجد الأقصى ولمصلى باب الرحمة.

 إلى ذلك، هدمت قوات الاحتلال بساعات الصباح، أساسات بناية سكنية قيد الإنشاء تعود ملكيته للمواطن مهند شقيرات في بلدة السواحرة الشرقية شرق مدينة القدس المحتلة.

وذكر مواطنون أن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة من جهة حاجز "الشياح" العسكري، وداهمت حي "السلحوت"، وشرعت بهدم أساسات بناية سكنية تعود للمواطن مهند شقيرات.