حراس المنتخب السعودي يشتمون مرابطين في الأقصى

حراس المنتخب السعودي يشتمون مرابطين في الأقصى
الفريق السعودي (ناشطون)

اعتدى طاقم الحراسة المرافق للمنتخب السعودي بالشتم على مصلين في المسجد الأقصى المبارك، اليوم، الإثنين، لرفضهم زيارة المنتخب التي وصفوها بالتطبيعيّة.

وبحسب صحافيين تواجدوا في المكان، فإن اعتراض المصلّين بدأ قبل الزيارة، ووجّهوا انتقادات لفريق الحراسة، الذي ردّ بكيل الشتائم.

وقال شهود عيان إن زيارة المنتخب السعودي تلت اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك، وجاءت في ظل تواجد مكثّف لقوات الاحتلال الإسرائيلي.

وعلم موقع "عرب ٤٨" أن الاحتلال اعتقل ثلاثة شبّان احتجّوا على زيارة المنتخب السعودي التطبيعيّة.

وبحسب مصادر إعلاميّة، فإن المنتخب السعوديّ دخل المسجد الأقصى بحماية شركة خاصّة، وهو ما استفزّ المصليّن، كذلك.

ووصل المنتخب السعودي إلى الضفة الغربيّة أمس، الأحد، ولاقت زيارته رفضًا شعبيا انعكس في المسجد الأقصى اليوم وفي مواقع التواصل الاجتماعي.

ومن المقرّر أن يواجه المنتخب السعودي المنتخب الفلسطيني، غدًا، الثلاثاء، ضمن التصفيات المزدوجة المؤهلة لمونديال قطر 2022 وكأس آسيا الصين 2023.

عبّاس يستقبل أعضاء من الوفد

بدوره، استقبل الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، ياسر المسحل، والوفد الرسمي المرافق في مكتبه، في حين توجه اللاعبون في حافلتهم مباشرة إلى فندق وسط المدينة.

وقال عباس، حسب ما نشرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا": "شرفتم بلدكم فلسطين، لم نشعر أبدا أننا طرفان، دائما وأبدا يقولون لنا نحن معكم بكل ما تريدونه وتقررونه، وفي كثير من الأمور لم نكن نطلب المساعدة، كانت المملكة تستشعر بحاجتنا وتلبي".

وأضاف عباس "نشعر بسعادة غامرة، أنتم على أرضكم، صحيح أن الموضوع يتعلق بكرة القدم، لكن قدومكم يسعد الشعب الفلسطيني".