خلال 3 أيام: 2473 مستوطنا اقتحموا الأقصى

خلال 3 أيام: 2473 مستوطنا اقتحموا الأقصى
816 مستوطنا اقتحموا الأقصى يوم الخميس (الأوقاف)

لليوم الثالث تواليا، يقتحم مئات المستوطنين ساحات المسجد الأقصى وينفذون جولات استفزازية وصلوات تلمودية خلال عيد "العرش-سوكوت".

وخلال، يوم الخميس، اقتحم قرابة 816 مستوطن المسجد من جهة باب المغاربة، بحماية مشددة من شرطة الاحتلال.

وارتفع عدد المقتحمين إلى 2,473 منذ بدء ما يعرف بعيد "العرش-سوكوت"، وما زالت الدعوات للمستوطنين لمزيد من الاقتحامات في الأسبوع المقبل.

وبلغ عدد المستوطنين الذين نفذوا اقتحامات للأقصى، يوم الأربعاء، قرابة 1000 مستوطن، وهو العدد الأكبر من المستوطنين المقتحمين للأقصى خلال الأعياد اليهودية الأخيرة.

وتفرض شرطة الاحتلال إجراءات مشددة على أبواب الأقصى، وتحتجز هويات الفلسطينيين الوافدين للمسجد وتفتش الحقائب، وسط استمرار الاستفزازات بحق المصلين.

ودعا ما يسمى "اتحاد منظمات الهيكل" أنصاره وجمهور المستوطنين، للمشاركة في اقتحامات واسعة للأقصى خلال الأعياد اليهودية.

وقال مدير المسجد الأقصى، الشيخ عمر الكسواني، إن من بين المقتحمين اليوم طلبة معاهد، حيث اقتحموا باحات المسجد الاقصى على شكل مجموعات متتالية، ونفذوا جولات استفزازية، وأدوا طقوسا تلمودية.

وأضاف أن "سلطات الاحتلال شددت من إجراءاتها العسكرية على مداخل المسجد الأقصى وبواباته، بذريعة تأمين الحماية للمستوطنين".

من جانبه، ندد وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية حسام أبو الرب، بالانتهاكات التي تمارسها الشخصيات الإسرائيلية السياسية الرسمية بحماية من شرطة الاحتلال ضد المسجد الأقصى.

وأوضح أبو الرب في بيان أن اقتحام وزير الزراعة في حكومة الاحتلال أوري أرئيل، والحاخام  يهودا غليك، للمسجد الأقصى خطورة خطيرة وغير مسبوقة.

واستنكر اعتقال قوات الاحتلال لخطيب المسجد الأقصى إسماعيل نواهضة والتحقيق معه في مركز "المسكوبية" بالقدس، في خطوة تهدف إلى تخويف العلماء من القيام بواجبهم الديني.