الاحتلال يهدم جدار مدرسة بجنين واعتداءات للمستوطنين بحوارة

الاحتلال يهدم جدار مدرسة بجنين واعتداءات للمستوطنين بحوارة
(وفا)

هدمت جرافات جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، جزءا من جدار مدرسة التحدي 17، في قرية ظهر المالح قضاء جنين، فيما خط مستوطنون، شعارات عنصرية على جدران أحد المنازل في بلدة حوارة جنوب نابلس.

وعقب عملية الهدم، استولت قوات الاحتلال على "كونتينر" تستخدمه المدرسة مقصفا، في قرية ظهر المالح المعزولة خلف جدار الفصل العنصري.

وقال رئيس مجلس قروي ظهر المالح عمر الخطيب، إن قوات الاحتلال اقتحمت القرية وداهمت المدرسة، وأعلنت محيطها منطقة عسكرية مغلقة، ومنعت الطلاب والأهالي من الاقتراب منها، قبل أن تهدم جزءا من سورها الخارجي.

بدورها، نددت مديرة تربية جنين سلام الطاهر، بهذه الأعمال العدوانية للاحتلال والمنافية لكل الأعراف والمواثيق الدولية، التي تهدف إلى محاربة التعليم.

 إلى ذلك، نفذت مجموعة من المستوطنين جريمة تدفيع الثمن"، بخط شعارات عنصرية على جدران أحد المنازل في بلدة حوارة جنوب نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن مستوطنين تسللوا فجرا إلى بلدة حوارة، وخطوا شعارات عنصرية على جدران منزل المواطن صبري نجيب نصار.

 يذكر أن مجموعات من المستوطنين وعصابات "تدفيع الثمن"، صعدت من الاعتداءات والهجمات ضد المواطنين من استهداف للمنازل وحرق ونهب أشجار الزيتون في محافظة نابلس. ورصد أكثر من 62 اعتداء خلال الأسبوعين الماضيين.