سرايا القدس: سنتعامل مع كل عدوان بحجمه وقدره

سرايا القدس: سنتعامل مع كل عدوان بحجمه وقدره
توضيحية من الأرشيف

أصدرت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، مساء اليوم السبت، بيانا، قالت فيه إنها "تمتلك مساحة كبيرة جدا للتعامل مع واقع الميدان في حال أقدم الاحتلال على أي حماقة تمس بأبناء شعبنا أو بقيادة المقاومة".

وجاء بيان سرايا القدس عقب التصعيد العسكري للاحتلال على قطاع غزة، حيث استشهد شاب وأصيب اثنان آخران، فجر اليوم السبت، في القطاع، وذلك جراء الغارات التي شنتها قوات الاحتلال، بزعم الرشقات الصاروخية، أمس الجمعة، باتجاه "سديروت".

ورغم أن أحدا لم يعلن مسؤوليته عنها، إلا أن الاحتلال يوجه إصبع الاتهام، كما فعل سابقا، لحركة الجهاد بداعي وجود أجندية قتالية لدى الحركة.

وأضافت سرايا القدس في بيانها أنه "لا يمكن أن نُبقي شعبنا يعيش تحت التهديدات الصهيونية المتكررة التي نتعامل معها على محمل الجد".

وأكدت أنها "سنتعامل مع كل عدوان بحجمه وقدره، لأن دماء الصهاينة ليست لها قيمة أمام دماء أبناء شعبنا".

وشددت على أنها "لن تسمح لكيان الاحتلال بتثبيت معادلات جديدة، وأن هذا العدو لا يجب أن يشعر بالراحة وألا يعيش مطمئنًا، طالما يرتكب الجرائم ضد الشعب الفلسطيني ويحتل أرضه".

واعتبرت سرايا القدس أن "من واجب المقاومة أن تدافع عن أبناء شعبنا الذين تدعوهم للاحتجاج على الحصار، فمنهم من يصابوا إصابات بالغة ومنهم من يرتقوا شهداء".

وأضافت "لذلك لن نسمح للعدو بالاستفراد بهم دون حمايتهم والدفاع عنهم".

وذكرت في البيان أن تهديدات الاحتلال بشن حرب على غزة "ليست جديدة على شعبنا، ولا تزيدنا إلا إصرارا على الثبات ومواصلة حماية أبناء شعبنا وجهادنا ضد هذا المحتل المتغطرس".

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة