سرايا القدس: الساعات القادمة ستضيف عنوانا جديدا لسجل هزائم نتنياهو

سرايا القدس: الساعات القادمة ستضيف عنوانا جديدا لسجل هزائم نتنياهو

هدد الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، "سرايا القدس"، مساء اليوم الثلاثاء، بمواصلة إطلاق القذائق على المناطق المحيطة بقطاع غزة المحاصر، مشددا على أن الاحتلال الإسرائيلي بدأ العدوان، ولن يستطيعوا معرفة نهايته.

وفي كلمة متلفزة، للناطق باسم "سرايا القدس"، أبو حمزة، ألقاها في تمام الساعة الثامنة والنصف من مساء اليوم، قال: "نحمل العدو الصهيوني المسؤولية الكاملة عن تبعات القرار الغبي باغتيال قيادة المقاومة". 

وأضاف "من المؤكد والمحسوم أن الساعات القادمة ستضيف عنوانًا جديدًا إلى سجل رئيس الوزراء الأرعن الذي لم يجلب للصهاينة سوى الدمار والخراب".

وأضاف "نؤكد على استمرار الجهوزية والنفير والانعقاد الدائم لقيادة سرايا القدس في إطار إدارة معركة الرد على جرائم هذا العدو وصد عدوانه الآثم على شعبنا".

وتابع "نطمئن أحرار العالم وأبناء شعبنا المجاهد أن المقاومة الفلسطينية وسرايا القدس لا زالت على العهد والوعد والدرع الحامي لفلسطين واللاجئين والأسرى وفي جعبتها ما يشفي الصدور".

وتابع: "نوجه رسالة إلى المستوطنين الصهاينة بعدم الاستماع إلى قيادتهم الحمقاء وأن القرار الآن بيد سرايا القدس والمقاومة الفلسطينية"، مشددا على أن "الساعات القادمة ستسجل انتصارًا لأبناء شعبنا وبما أنكم بدأتم المعركة لن تستطيعوا معرفة نهايتها".

وفي ختام كلمته المتلفزة، قال أبو حمزة "نزف للأمة العربية والاسلامية ثلة من شهدائنا ومقاتلينا وفي مقدمتهم ركنا صلبا شديدا من أركان المقاومة الفلسطينية وسرايا القدس، القائد المجاهد بهاء أبو العطا أبو سليم، أبرز أعضاء المجلس العسكري، وقائد المنطقة الشمالية في سرايا القدس, بعد رحلة حافلة من البطولة والفداء على طريق المقاومة والتحرير".

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، الثلاثاء، أن عدد الشهداء الذين ارتقوا جراء التصعيد الإسرائيلي على قطاع غزة، ارتفع إلى سبعة. وقالت الوزارة، في تصريح مقتضب، إن فلسطينيين اثنين (مجهولا الهوية) استشهدا، إثر غارة إسرائيلية استهدفت شمالي القطاع.

وردا على عملية اغتيال أبو العطا، أعلنت سرايا القدس إطلاق عشرات الصواريخ باتجاه المدن الإسرائيلية، الأمر الذي ردّت عليه إسرائيل بغارات على مناطق متفرقة من قطاع غزة.