اعتداءات الاحتلال تتواصل بالخليل واعتقال لعمال شمالي الضفة

اعتداءات الاحتلال تتواصل بالخليل واعتقال لعمال شمالي الضفة
(وفا)

هاجم جنود الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الأحد، طلبة المدارس بقنابل الغاز في المنطقة الجنوبية بالخليل، حيث أصيب عشرات الطلبة بحالات اختناق، فيما صعدت مجموعات من المستوطنين من الاعتداء الفلسطينيين في حي تل رميدة.

وأفادت شهود عيان بمهاجمة قوات الاحتلال المتواجدة على حاجز أبو الريش العسكري تجمعا للمدارس بعشرات القنابل الغازية.

ويأتي الحادث، بعد اعتداءات وهجمات شنتها مجموعات المستوطنين على المنازل الفلسطينية، في عدد من الأحياء السكنية الفلسطينية الواقعة على مقربة من نقاط التماس، وسط المدينة، ما خلّف عشرات الإصابات المختلفة بين المواطنين.

وداهمت قوات الاحتلال صباح اليوم الأحد، عددا من منازل المواطنين في عدة بلدات بالخليل، وفتشتها، واستولت على إحدى المركبات.

وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال فتشت منزلي المواطنين خالد سلامة الجندي من بلدة يطا جنوبا، ويوسف إسلامية من بلدة إذنا. ومن بلدة صوريف، فتشت منزل المواطن محمد عيسى عابد، واستولت على مركبته الخاصة.

في شمال الضفة الغربية، تجددت فجر اليوم الأحد، المواجهات في بلدة عزون قضاء قلقيلية والتي تشهد اعتداءات متكررة من قبل جنود الاحتلال فيما استجوبت عددا من المواطنين.

وقال مواطنون إن جنود الاحتلال أطلقوا الغاز المسيل للدموع باتجاه المواطنين وفتشوا عددا من المنازل واستجوبوا ساكنيها حيث أصيب مواطنون بالاختناق.

واحتجز جنود الاحتلال الشابين يحيى قاهر أبو هنية وقسام رياشي من البلدة بسبب تواجدهم قرب تجمع بركان الاستيطاني والتحقيق الميداني معهما لساعات ثم الإفراج عنهما.

أما في محافظة طولكرم، اعتقلت قوات الاحتلال في ساعات الفجر عددا من العمال الفلسطينيين خلال محاولتهم عبور الجدار الفاصل في بلدة قفين، كمتم إطلاق النار وقنابل الغاز صوب مجموعات من العمال لمنعهم تخطي الجدار العنصري بحثا عن مصدر رزق ولقمة عيش لعائلاتهم.

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة