رسائل نصية مجهولة تحذر من الاحتجاج غدًا بالأقصى

رسائل نصية مجهولة تحذر من الاحتجاج غدًا بالأقصى
(أرشيفية أ. ب. أ.)

تلقى العديد من المواطنين الفلسطينيين خاصة الشبان ليل اليوم، الخميس، رسائل نصية مجهولة المصدر تحذرهم من القيام بأية أعمال احتجاج خلال صلاة الجمعة يوم غد، في المسجد الأقصى المبارك، وفي الوقت نفسه ترحب بهم وتدعوهم لالتزام الهدوء والحفاظ على النظام.

ومن بين من تلقى مثل هذه الرسائل أئمة ورجال دين ومصورون صحافيون، من بينهم الشيخ نور الرجبي، الذي أكد لـ"العربي الجديد" تلقيه رسالة نصية بهذا الخصوص.

ورجحت مصادر محلية أن تكون شرطة الاحتلال وجهاز المخابرات الإسرائيلي "الشاباك" هما من يقفان وراء هذه الرسائل التحذيرية والتي تحمل صيغة التهديد.

يأتي ذلك وسط دعوات متزايدة للمشاركة يوم غد في صلاة فجر حاشدة أطلق عليها نشطاء "حملة فجر الأمل"، فيما يتوقع أن يشارك الآلاف في هذه الصلاة وذلك للأسبوع الثالث على التوالي.

ودعا رئيس "الهيئة الإسلامية العليا" الشيخ عكرمة صبري في حديث خاص لـ"العربي الجديد"، إلى أوسع مشاركة غداً في صلاة الفجر، مشدداً على "المعاني الروحية لهذه الصلاة"، حاثاً جموع المصلين المتوقع وصولهم إلى الأقصى إلى التزام الهدوء وتفويت الفرصة على شرطة الاحتلال حتى لا تعتدي على المصلين خاصة النساء، كما حدث عقب صلاة فجر الجمعة الماضي.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة