اقتحامات واعتقالات والاحتلال يستنفر في الضفة

اقتحامات واعتقالات والاحتلال يستنفر في الضفة
مداهمات واقتحامات بالضفة (جيش الاحتلال)

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأحد، حملة دهم وتفتيش في مناطق مختلفة بالضفة الغربية تخللها اعتقال عددا من الشبان، فيما استنفر جيش الاحتلال ودفع المزيد من القوات العسكرية لمواجهة الاحتجاجات المتواصلة منذ الإعلان عن "صفقة القرن".

ويأتي ذلك، فيما شددت قوات الاحتلال، من إجراءاتها العسكرية ودفعت بمزيد من التعزيزات إلى مناطق مختلف بالضفة الغربية، وأغلقت عددا من الحواجز والطرقات.

وأعلن جيش الاحتلال عن انضمام كتيبة للمظليين إلى القوات الأمنية في الضفة، يأتي ذلك، بعد التقديرات الإسرائيلية التي تحذر من تفجر الأوضاع في الأراضي الفلسطينية بعد سلسلة الهجمات الأخيرة التي وقعت في مناطق مختلفة بالضفة والقدس.

ووسط الاستنفار واصلت وقات الاحتلال المداهمات والاقتحامات بالضفة، ففي محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال أربعة مواطنين بيهم فتى، واعتدت على مواطنة خلال اقتحامها بلدة بيت أمر.

واقتحمت قوات منطقتي الظهر وصافا، واقتحمت منازل المواطنين، وعبثت في محتوياتها، واعتقلت الفتى مؤمن حسن محمود الطيط، والأسير المحرر سيف كساب علي أبو ديه، والأسير المحرر عبد ناصر عبد الحميد أبو مارية، والأسير المحرر حسان آدم سالم اخليل (21 عاما)، ونقلتهم لمركز عتصيون الاحتلالي شمال الخليل.

كما اعتدت قوات الاحتلال بالضرب على المواطنة آلاء اخليل زوجة المعتقل أبو دية خلال عملية اعتقاله أثناء محاولتها الدفاع عن زوجها لحظة اعتداء جنود الاحتلال عليه بالضرب المبرح خلال اعتقاله.

بينما في محافظة رام الله، اعتقلت قوة عسكرية الأسير المحرر محسن حسام الرزة على حاجز نصبته بين مدينتي نابلس ورام الله.

كما اقتحم جنود الاحتلال فجرا بلدة نحالين غربي بيت لحم بعد شكوك بوجود تسلل في مستوطنة "روش تسوريم" المقامة على أراضي البلدة.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص