الرباعية الدولية تبحث قرار الاحتلال بمنع الصادرات الزراعية الفلسطينية

الرباعية الدولية تبحث قرار الاحتلال بمنع الصادرات الزراعية الفلسطينية
(أ ب أ)

أعلن رئيس بعثة اللجنة الرباعية الدولية في فلسطين، جون كلارك، اليوم الأربعاء، عن تحرك اللجنة بشأن قرار منع إسرائيل تصدير المنتجات الزراعية الفلسطينية.

وقال كلارك، خلال لقاء وزير الاقتصاد الفلسطيني، خالد العسيلي، برام الله، إن اللجنة "ستتخذ الخطوات اللازمة بالتعاون مع الشركاء الدوليين تجاه القرار الإسرائيلي"، بحسب بيان صادر عن وزارة الاقتصاد.

ووضع العسيلي، رئيس البعثة، في صورة تداعيات القرار الإسرائيلي، ورد الحكومة الفلسطينية عليه، بوقف إدخال الخضار والفواكه والعصائر والمياه المعدنية والغازية الإسرائيلية إلى الأسواق الفلسطينية على قاعدة المعاملة بالمثل.

وتضم الرباعية الدولية "الولايات المتحدة الأميركية، وروسيا، والأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي".

وتحاول الحكومة الفلسطينية الحالية برئاسة محمد اشتيه، منذ توليها مهامها، تنفيذ خطة تهدف إلى الانفكاك الاقتصادي عن إسرائيل، عبر عدة قطاعات، أبرزها الزراعة والغذاء والطاقة والصحة.

والأسبوع الماضي، دخل قرار منع إدخال الخضار الفلسطينية إلى السوق الإسرائيلية، حيز التنفيذ، بحسب ما أعلنه وزير الأمن الإسرائيلي نفتالي بينيت.

وجاء قرار حكومة الاحتلال الإسرائيلي بحظر إدخال الخضار الفلسطينية، كخطوة عقابية على قرار أقرته حكومة محمد اشتيه، في سبتمبر/ أيلول الماضي، نص على منع استيراد العجول من التجار الإسرائيليين.

ويبلغ إجمالي الصادرات الفلسطينية من الخضار إلى السوق الإسرائيلية، 55 مليون دولار سنويا، بصدارة سلعة الخيار التي تشكل قرابة 45 بالمئة من إجمالي قيمة الصادرات.

وبحسب بيانات رسمية، بلغت قيمة صادرات المنتجات الزراعية الفلسطينية إلى السوق الإسرائيلية 88 مليون دولار خلال 2018، مثلت 68 في المئة من حجم الصادرات الزراعية الفلسطينية للعالم البالغة 130 مليون دولار.

ودفع القرار الإسرائيلي، الحكومة الفلسطينية، في الثالث من شباط/ فبراير الماضي، لتبني قرار حظر إدخال 5 منتجات إسرائيلية إلى السوق الفلسطينية، ودخل حيز التنفيذ الخميس الماضي.

أعلنت وزارة الاقتصاد الفلسطينية، في بيان صدر عنها يوم الجمعة الماضي، أن "سلطات الاحتلال الإسرائيلية أرجعت عن الحواجز، شاحنات فلسطينية محملة بمنتجات زراعية لأغراض التصدير إلى بعض دول العالم".