الحكومة الفلسطينية: لا إصابات جديدة بكورونا.. 522 عينة قيد الفحص

الحكومة الفلسطينية: لا إصابات جديدة بكورونا.. 522 عينة قيد الفحص
من خان يونس ( أ ب أ)

أكد المتحدث الرسمي باسم الحكومة إبراهيم ملحم، أنه لا إصابات جديدة بفيروس كورونا حتى اللحظة، وأن هناك 522 عينة قيد الفحص في المختبر المركزي بمدينة رام الله، وفي مختبر بيت لحم، وستعلن نتائجها حال ظهورها.

وأضاف ملحم، خلال الإيجاز المسائي حول فيروس كورونا، اليوم الثلاثاء، أنه تم أخذ عينات للفحص من جميع العائدين من الأردن، وهم الآن متواجدون في الاستراحة على معبر الكرامة، وستظهر نتائجها خلال ساعات.

وأوضح ملحم أنه "من تثبت إصابته سيحول إلى مراكز الحجر الصحي إما في أريحا أو كل في محافظته، وغير المصاب يحول للحجر المنزلي لمدة 14 يوما"، مشيرا إلى أن "العينات أخذت بسلاسة ولا يوجد أعراض على العائدين".

وتابع أنه "بالنسبة للحجر المنزلي، نحن نراهن على وعي المواطنين، وهناك تطبيقات فنية سيتم العمل عليها للتأكد من وجود الأشخاص المحجورين في منازلهم، حتى لا يساعدوا في انتشار الفيروس".

وأكد ملحم أن الحكومة الفلسطينية "تدين بشدة اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم لمدينتي رام الله والبيرة"، مضيفا أن "ممارسات الاحتلال تتناقض مع كل الإجراءات التي تتخذها دول العالم لحماية شعوبها من هذا الوباء حسب المعايير التي وضعتها منظمة الصحة العالمية".

وشدد على أن "إسرائيل تعكر هذه الأجواء وتشيع هذا الوباء بما تتخذه من كسر للإجراءات الوقائية التي تقوم بها دولة فلسطين لحماية شعبها".

وأعلن ملحم، في وقت سابق اليوم، بدء تشغيل مستشفى الصداقة التركي الفلسطيني، في قطاع غزة لمواجهة فيروس كورونا.

كما أعلنت الحكومة الفلسطينية عن تسجيل إصابة شاب عشريني من مدينة رام الله عائد من عمله في إسرائيل، ليرفع عدد المصابين إلى 117. ومن بين هذه الإصابات، 10 حالات في قطاع غزة، فيما البقية في الضفة الغربية.

وسجلت فلسطين أولى الإصابات بالفيروس في الخامس آذار/ مارس الجاري، بمدينة بيت لحم، إثر اختلاط فلسطينيين بسياح يونانيين، تبين إصابة بعضهم، بعد عودتهم إلى بلدهم.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"