كورونا في فلسطين: إصابتان جديدتان بالفيروس ترفع الحصيلة إلى 117

كورونا في فلسطين: إصابتان جديدتان بالفيروس ترفع الحصيلة إلى 117
تشديد الإجراءات الأمنية بالضفة بسبب كورونا (وفا)

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في ساعات متأخرة من الليل، عن تسجيل إصابتين جديدتين بفيروس كورونا المستجد في غزة ورام الله، ما يرفع عدد الإصابات في فلسطين إلى 117 إصابة، مع تسجيل حالة وفاة واحدة.

ووفقا للمتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية، إبراهيم ملحم، تم تسجيل إصابتين جديدتين في رام الله وغزة، ليرتفع بذلك إجمالي الإصابات في فلسطين إلى 117 إصابة، بينما لم يتسن لوزارة الصحة الاطلاع على أعداد المصابين في مدينة القدس المحتلة.

وأفاد المتحدث الرسمي بأن الإصابة في رام الله تعود لعامل عشريني عائد من العمل في إسرائيل طَلب أخذ عينات منه للفحص، قبل أن تظهر النتائج إصابته بالمرض، وتم نقله للحجر الصحي في فندق الكرمل بالمدينة.

بينما تعود الإصابة الثانية لمواطن خمسيني عاد إلى القطاع عبر معبر رفح الأسبوع الماضي، وقد تم نقله مباشرة للحجر الصحي في "فندق البلوبيتش" في مدينة غزة.

وأظهرت نتائج 150 عينة أخذت من مشتبه بمخالطتهم لمصابين في مدينة الخليل، صدرت مساء الإثنين، عدم إصابتهم بالمرض، بينما طلب من أصحاب تلك العينات البقاء في الحجر المنزلي، لمدة 14 يوما حفاظا على سلامتهم.

وفي سياق الحد من انتشار فيروس كورونا، من المتوقع أن تشهد مدينة الخليل، مزيدا من تشديد الإجراءات من قبل الأجهزة الأمنية، والتقليل من حركة تنقل المواطنين، بهدف حمايتهم ومنع وصول الفيروس، بعد إصابة 3 مواطنين من المدينة.

وأصدر محافظ الخليل اللواء جبرين البكري، مساء الإثنين، تعليمات احترازية وقائية جديدة خاصة بمحلات بيع المواد الغذائية، حيث سيسمح لهم بفتح محالهم من الساعة العاشرة صباحا حتى الثانية بعد الظهر، وعلى المواطنين تزود حاجياتهم من محلات البقالة القريبة من منازلهم، باستثناء الصيدليات ومحطات الوقود.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"