كورونا والاقتصاد الفلسطيني: 453 ألف عامل للبطالة ونحو 100 ألف منشأة معطلة

كورونا والاقتصاد الفلسطيني: 453 ألف عامل للبطالة ونحو 100 ألف منشأة معطلة
السماح للعمل فقط للمنشآت الضرورية والحيوية (وفا)

أظهر تقرير صادر عن الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني إن أكثر من 453 ألف عامل فلسطيني قد تضرر من أزمة كورونا، كما بين توقف نحو 100 ألف منشأة عن العمل من أصل 142,400 منشأة تعمل في فلسطين.

وأوضح الإحصاء في بيان، صدر مساء أمس الإثنين، حول مؤشرات واقع سوق العمل والمنشآت في السلطة الفلسطينية، في ظل الأوضاع الراهنة، أنه حسب ما هو متوقع، فإن هناك عدة فئات من الأفراد العاملين الذين سيتأثرون بصورة مباشرة من الأوضاع في فلسطين جراء كورونا.

ولعل أبرز القطاعات المتضررة، العمال في القطاع غير المنظم وعددهم 320 ألف عامل وعاملة بمعدل أجر يومي 84.7 شيكلا (27.2 مليون شيكلا أي ما يقارب 7.8 مليون دولار يوميا)، والعمال في إسرائيل والمستوطنات والبالغ عددهم 133,300 بمعدل أجر يومي حوالي 254 شيكلا (33.4 مليون شيكلا أي ما يقارب 10 مليون دولار يوميا).

وبلغ عدد العاملين عام 2019 في دولة فلسطين 1,010,400 عامل، منهم 209,500 عامل في القطاع الحكومي و667,600 عامل في القطاع الخاص و133,300 عامل في إسرائيل والمستوطنات.

في حين بلغ عدد العاملين في القطاع الخاص في الضفة الغربية 501,700 عامل و165,900 عامل في قطاع غزة، وتمثل نسبة العاملين في القطاع الخاص حوالي 66% من إجمالي العاملين في فلسطين، وبلغت نسبة العاملين في إسرائيل والمستوطنات 13.2%، في حين بلغت نسبة العاملين في القطاع الحكومي 20.7%.

وبلغ عدد العاملين في السوق المحلي (يشمل العاملين في القطاع العام والخاص) نحو ,100877 ألف عامل في العام 2019، منهم 616 ألف عامل في الضفة الغربية و261 ألف عامل في قطاع غزة.

كما بلغ عدد المستخدمين بأجر في القطاع الخاص نحو 360,700 عامل، بواقع 255,300 في الضفة الغربية و105,400 في قطاع غزة، منهم 297,900 من الذكور و62,800 من الإناث.

وفيما يتعلق بعدد عدد العاملات في فلسطين حسب القطاع فقد أظهرت البيانات أن هناك 50,400امرأة عاملة في القطاع الحكومي، بنسبة 31% من إجمالي النساء العاملات في فلسطين، ونحو 108,900 امرأة عاملة في القطاع الخاص، بنسبة 68%، ونحو 1,000 امرأة عاملة في إسرائيل والمستوطنات أي ما نسبته حوالي 0.6%.

وبلغ عدد العاملين في القطاع غير المنظم 320,600 عامل منهم 288,400 عامل من الذكور مقابل نحو32,200 من الإناث، وتمثل نسبة العاملين في هذا القطاع نحو 31.7% من إجمالي العاملين في فلسطين، مع العلم بلغت نسبة العاملين عمالة غير منظمة في فلسطين بلغت حوالي 57% من مجمل العاملين منهم 61% من الذكور و38% من الإناث، وبواقع 59% في الضفة الغربية و51% في قطاع غزة.

وأشار تقرير مركز الإحصاء، إلى أنه وفق بيانات التعداد العام للمنشآت 2017 فان 89% من منشآت القطاع الخاص في فلسطين تشغل أقل من 5 عاملين، مقابل 7.4% تشغل من 5-9 عمال، مما يعني أن 96% من مؤسسات القطاع الخاص تشغل أقل من 10 عامل في الاقتصاد الفلسطيني.

ويعمل في فلسطين 153,922 منشأة، بواقع 103,820 منشأة في الضفة الغربية و50,102 منشأة في قطاع غزة.

وبلغ إجمالي عدد المنشآت العاملة في ظل قرار مجلس الوزراء بتوقف العمل في العديد من الانشطة الاقتصادية 37,336 منشأة من أصل 142,400 منشأة تعمل في فلسطين تمثل ما نسبته 26.2% من إجمالي عدد المنشآت، وتعمل المنشآت العاملة في هذا الظرف بالوضع الطبيعي لعملها على تشغيل 105,345 عاملا، من أصل 424,904 عمال يعملون في المنشآت القطاع الخاص والأهلي في فلسطين.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص