هنيّة: مخططات الضم لن تؤمن مستقبل الاحتلال

هنيّة: مخططات الضم لن تؤمن مستقبل الاحتلال
(أرشيفية أ. ف. ب.)

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، إسماعيل هنية، اليوم الخميس، أن مخططات إسرائيل على الأراضي الفلسطينية "لا يمكن أن تؤمن مستقبل الكيان الغاصب".

جاء ذلك في كلمة له عبر فيديو فيديو "كونفرنس" من قطر، خلال تكريم عائلة عضو المكتب السياسي للحركة الراحل أحمد الكرد، في غزة، الذي وافته المنية الشهر الماضي.

وقال هنية: "لا خطط الضم ولا صفقة القرن ولا شطب حق العودة، ولا محاولات التهويد داخل الأرض المحتلة عام 1948 ولا استمرار حصار غزة، يمكن أن يؤمن مستقبل هذا المحتل على أرض فلسطين".

وأضاف أن "الرجال الذين يرابطون على الثغور، ويراكمون القوة من رجال القسام (الذراع المسلح لحماس) وفصائل المقاومة، يؤكدون أننا نمضي قدمًا نحو العودة إلى كل أرض فلسطين، والصلاة في المسجد الأقصى المبارك".

وتابع هنية: "سنعود إلى قدسنا وأقصانا للصلاة والرباط فيه، ونحرره من دنس المحتل (إسرائيل)، ونطرده من القدس وكل أرض فلسطين المباركة".

وتعتزم الحكومة الإسرائيلية بدء إجراءات ضم غور الأردن، والمستوطنات بالضفة الغربية في الأول من تموز/ يوليو المقبل.

وتشير تقديرات فلسطينية إلى أن الضم الإسرائيلي سيصل إلى أكثر من 30 بالمئة من مساحة الضفة.

وردا على الخطوة الإسرائيلية، أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أنه أصبح في حلّ من جميع الاتفاقات والتفاهمات مع الحكومتين الأميركية والإسرائيلية، ومن جميع الالتزامات المترتبة عليها بما فيها الأمنية.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"