الاحتلال يُبعد 8 مقدسيين عن المسجد الأقصى

الاحتلال يُبعد 8 مقدسيين عن المسجد الأقصى
(أرشيفية -أ ب أ)

أصدرت السلطات الإسرائيلية، يوم الأحد، قرارات بإبعاد فلسطينيين من سكان مدينة القدس المحتلة عن المسجد الأقصى، بحسب ما أفادت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وذكر مركز معلومات "وادي حلوة"، عبر صفحته بموقع "فيسبوك"، أن مدة الإبعاد تتراوح بين أسبوع واحد و6 أشهر، بحقّ 8 أشخاص.

وأوضح أن من أبرز المُبعدين عن المسجد الأقصى، مدير نادي الأسير بمدينة القدس، ناصر قوس، وبلغت مدة إبعاده 5 أشهر، والشيخ أحمد أبو غزالة، أحد أئمة المسجد، والتي بلغت مدة إبعاده 6 أشهر.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها إصدار قرارات إبعاد عن المسجد الأقصى بحق المذكورين.

ولم توضح سلطات الاحتلال الإسرائيلي أسباب الإبعاد، إلا أنها عادة تكون بتهمة "التحريض".

وخلال السنوات الماضية، أبعدت الشرطة عشرات الحراس، والمصلين، عن المسجد الأقصى، لفترات تتفاوت ما بين أسبوع وعدة أشهر، بداعي مقاومة اقتحامات المستوطنين الإسرائيليين للمسجد.

وشنت قوات احتلال الإسرائيلي فجر الأحد، حملة دهم وتفتيشي تركزت بمحافظتي بيت لحم والقدس، تخللها اعتقال 6 شبان، فيما أطلق جنود الاحتلال النار تجاه الأراضي الزراعية شرق خان يونس في قطاع غزة.