مداهمات واقتحامات بالقدس تخللها اعتقال 21 فلسطينيا

مداهمات واقتحامات بالقدس تخللها اعتقال 21 فلسطينيا
قوات الاحتلال تشن حملة اعتقالات واسعة في القدس (وفا)

شنت شرطة الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الإثنين، حملة اعتقالات واسعة في القدس المحتلة، طالت 21 مواطنا بينهم سيدة بعد اقتحام منازلهم واقتيادهم إلى مراكز التحقيق.

وبحسب نادي الأسير في القدس فإن المعتقلين هم زوجة المقدسي معاذ الأشهب من وادي الجوز الذي صادرت قوات الاحتلال مركبته، ومحمد الصياد، ومحمد الشبل، وأحمد خويص، وطلال الصياد، وناجي أبو جمعة، وإياد الهدرة، وإيهاب أبو سبيتان من الطور.

كما اعتقلت رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أمجد أبو عصب من حي الصوانة، وجهاد عويضة من حي الثوري في سلوان، وأحمد مصطفى من العيسوية، ونضال عفانة من صور باهر، وفريد الباسطي من البلدة القديمة وخالد أبو غنام، وأحمد عرفات، وسامر شنك، وأشرف عبيد، ومازن بدر وحازم غرابلة.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت يوم أمس الأحد، 4 مقدسيين بينهم طفل، فيما أبعدت سبعة مواطنين عن المسجد الأقصى لأكثر من خمسة أشهر، ليرتفع عدد المبعدين عن المسجد منذ فتحه قبل أيام إلى أكثر من عشرين مقدسيا، بينهم خطيب الأقصى الشيخ عكرمة صبري وعدد من الناشطين والمرابطين.

وقال مركز معلومات وادي حلوة في بلدة سلوان، إن قوات الاحتلال نفذت 162 حالة اعتقال في مدينة القدس المحتلة خلال شهر أيار/مايو الماضي، بينهم 6 إناث و12 فتى وطفل واحد وتمت معظم الاعتقالات تمت خلال وقت الفجر.

وكان الشيخ صبري قد حذر من مخططات خطرة يعد لها الاحتلال وتستهدف المسجد الأقصى، من خلال منع المسلمين من التواجد فيه في أوقات محددة وتفريغه بشكل كامل لصالح المستوطنين، بهدف تقسيمه زمانيا ومكانيا والسيطرة على المزيد من الوقفيات الإسلامية في القدس، بعد تطبيق خطة الضم، إلى جانب وجود مخططات استيطانية خطرة سينفذها الاحتلال في ساحة البراق وحول المسجد الأقصى.