إصابة العشرات بمواجهات مع الاحتلال في أبو ديس وفصايل

إصابة العشرات بمواجهات مع الاحتلال في أبو ديس وفصايل
من مواجهات سابقة في أبو ديس (من الأرشيف)

أُصيب عشرات الفلسطينيين، معظمهم بحالات اختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة أبو ديس شرق القدس المحتلة، وقرية فصايل شمال أريحا، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

وأُصيب 38 شخصا في أبو ديس، 22 منهم أُصيبوا بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، بضمنهم 7 مُصابين تعرّضوا لاختناق داخل منزل سقطت قنبله غاز بداخله، بحسب ما ذكر الهلال الأحمر في بيان.

وقال الهلال الأحمر ف بيانه إنه تم علاج جميع الإصابات ميدانيا، موضحا أن 9 مُصابين أُصيبوا بالرصاص المغلّف بالمطاط، و4 بحروق، و3 بحالات رضوض.

وفي قرية فصايل، أصيب عشرات المواطنين بالاختناق، نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، الذي أطلقه جيش الاحتلال على مدخل القرية.

وأطلق جيش الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع بكثافة صوب المواطنين الذين توجهوا للمشاركة في فعالية جماهيرية، بالتزامن مع اجتماع اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، والمركزية لحركة "فتح"، والحكومة، في فصايل بالأغوار، ضد خطة الاحتلال الإسرائيلي، ضم أراض فلسطينية محتلة.

وأغلقت قوات الاحتلال مداخل القرية، التي شهدت انتشارا مكثفا للجنود الذين حاولوا منع المواطنين من الوصول والمشاركة في الفعالية، واحتجزوا عددا منهم، ما أدى إلى اندلاع مواجهات في المكان.

وشنت قوات الاحتلال فجر الأربعاء، حملة دهم وتفتيش بالضفة الغربية والقدس المحتلتين، تخللها اعتقال عددا من الشباب، كما اندلعت مواجهات ببعض المناطق أسفرت عن إصابات الشعرات بحالات اختناق، فيما هدمت جرافات الاحتلال منزلا قيد الإنشاء في قرية بيتونيا.