الصحة الفلسطينية: وفاتان جراء كورونا ترفع حصيلة الوفيات لـ19

الصحة الفلسطينية: وفاتان جراء كورونا ترفع حصيلة الوفيات لـ19
تجهيز مستشفى دورا الحكومي بالخليل لمرض كورونا (وفا)

أعلنت وزارة الصحة في السلطة الفلسطينية صباح اليوم الأحد، عن وفاة مواطنين إثنين من محافظة الخليل بفيروس كورونا المستجد، ما يرفع حصيلة الوفيات بالفيروس في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 إلى 19 حالة وفاة.

وأوضحت الوزارة أن المتوفى الأول سبعيني والثاني شاب في الأربعينات من العمر، كانا يعانيان من أمراض مزمنة.

وتوفيت في ساعات متأخرة من الليل سيدة في السبعينيات من عمرها في منطقة الضاحية بمدينة نابلس، وهي مصابة بالفيروس وتعاني من أمراض مزمنة أخرى.

وكانت الصحة الفلسطينية أعلنت، مساء السبت، تسجيل 237 إصابة جديدة بفيروس كورونا في الضفة الغربية والقدس المحتلتين، ليرتفع إجمالي الإصابات خلال 24 ساعة إلى 561.

ووفقا للوزارة فإن 173 من الإصابات الجديدة سجلت في محافظة الخليل، و33 في محافظة القدس، و28 في محافظة بيت لحم، وإصابتان في محافظة نابلس، وإصابة في محافظة رام الله والبيرة.

وذكرت أن عدد الإصابات الإجمالي بلغ 4250، منها 3597 حالة نشطة، عدا عن 19 حالة وفاة.

وفي ظل تفشي الفيروس في محافظة الخليل، يقوم وفد وزاري عن السلطة الفلسطينية، اليوم الأحد، بزيارة تفقدية لمحافظة الخليل لمتابعة الوضع الصحي فيها وتقديم تقرير شامل لمجلس الوزراء صباح الإثنين.

وقال رئيس الوزراء محمد اشتية إن وفدا وزاريا من أربعة وزراء منهم وزيرا الصحة والاقتصاد، سيتوجه إلى محافظة الخليل.

وأكد اشتية أن الحكومة تولي اهتماما كبيرا بمحافظة الخليل التي سجلت فيها أعلى إصابات بفيروس كورونا، والحفاظ على وضع صحي مستقر فيها أولوية لنا.

وأضاف اشتية أن مجلس الوزراء سيبحث توصيات اللجنة الوزارية، وسيدرس كافة المقترحات لرفع قدرة القطاع الصحي في المحافظة لتمكينه من السيطرة على الوباء.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ