بينهم النائبان قفيشة والرجوب: الاحتلال يشن حملة اعتقالات بالضفة

بينهم النائبان قفيشة والرجوب: الاحتلال يشن حملة اعتقالات بالضفة
مداهمات واقتحامات بالضفة (جيش الاحتلال)

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأحد، حملة مداهمة واعتقالات في مناطق متفرقة بالضفة الغربية، طالت عددا من المواطنين بينهم نائبان في المجلس التشريعي.

وأفاد نادي الأسير، أن قوات الاحتلال اعتقلت النائبين في المجلس التشريعي حاتم قفيشة ونايف الرجوب، عقب دهم منزليهما في بلدة دورا قضاء الخليل، وتفتيشهما.

وفي قلقيلية اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة شبان، عقب دهم منازل ذويهم وتفتيشها.

وذكر نادي الأسير، أن قوات الاحتلال اعتقلت كلا من وجدي معين الشنطي، ومحمد نور ياسين، ووسام حمادة ياسين، من قلقيلية.

بدروه، أفاد مكتب إعلام الأسرى أنه باعتقال الاحتلال للنائبين قفيشة والجروب، يرتفع عدد النواب الأسرى في سجون الاحتلال إلى 8 نواب

كما واعتقلت قوات الاحتلال، الشاب أحمد يوسف عرفة من مخيم الدهيشة قضاء بيت لحم، بعد احتجازه على حاجز "الكونتينر" مع مركبته لساعات.

ومددت سلطات الاحتلال، اليوم الأحد، اعتقال فتاة من قرية نزلة زيد بمنطقة يعبد جنوب غرب جنين.

وذكر والد الفتاة ريما عبد الفتاح زيد الكيلاني، أن قوات الاحتلال مددت اعتقالها بقسم التحقيق في مستوطنة "أرئيل" لمدة أربعة أيام، بعد توجيه تهم باطلة بحقها.

يشار الى أن قوات الاحتلال قد اعتقلتها، أمس السبت، في أثناء مرورها على حاجز عسكري "أم الريحان" المقام على أراضي القرية بمنطقة يعبد.

وشهدت الفترة الأخيرة اعتقالات شنتها قوات الاحتلال في الضفة الغربية، طالت بعض النواب في المجلس التشريعي وقيادات من حركة حماس، كان آخرهم النائب نزار رمضان والقيادي عيسى الجعبري.

واستنكر رئيس المجلسِ التشريعي بالإنابة د. أحمد بحر، سياساتِ الاحتلال في استهدافِ نواب المجلسِ التشريعي، مدينا اختطافَ قوات الاحتلال فجر اليومَ النائبين قفيشة والرجوب من محافظة الخليل.

وتواصل قوات الاحتلال اعتقالاتها اليومية للمواطنين في مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلتين، يتخللها عمليات دهم واقتحام للمنازل وتفتيشها وتخريب محتوياتها، وإرهاب ساكنيها من الأطفال والنساء.