مسيرات ومظاهرات بالضفة والقدس وغزة؛ دَوْس وحرق صور بن زايد.. وإصابات

مسيرات ومظاهرات بالضفة والقدس وغزة؛ دَوْس وحرق صور بن زايد.. وإصابات
ديست واُحرِقت صورُ طرفي الاتفاق ووسيطهما (أ ب)

أُصيب 4 فلسطينيين بجراح، والعشرات بحالات اختناق، اليوم الجمعة، خلال تفريق جيش الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة منددة بالاستيطان شمالي الضفة الغربية المحتلة، فيما خرجت مسيرات ومظاهرات احتجاجية مناوئة للتحالف الإسرائيلي - الإماراتي، الذي تُوِّج، أمس الخميس، بإعلان اتّفاق "سلام" بين تل أبيب، وأبو ظبي.

وقال منسق لجان المقاومة الشعبية في بلدة كفر قدوم شرقي بمحافظة قلقيلية، مراد اشتيوي، إن "مواجهات اندلعت في البلدة، إثر تفريق الجيش الإسرائيلي مسيرة أسبوعية منددة بالاستيطان، تطالب بفتح شارع رئيسي يغلقه الاحتلال منذ 16 عاما".

ونقلت وكالة "الأناضول"، عن اشتيوي، القول، إن "القوات الإسرائيلية استخدمت الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز في قمع المتظاهرين، ما أسفر عن إصابة 4 منهم بجروح، وعشرات بحالات اختناق".

لافتات؛ "فلسطين مش للبيع" (أ ب)

ولفت اشتيوي إلى أنه تم تقديم العلاج لجميع المصابين ميدانيا.

وفي القدس، حمل فلسطينيون، احتجوا على التحالف الإسرائيلي الإماراتي، لافتات تندد بالتطبيع.

وهتفوا بشعارات منددة ومستنكرة، لما اعتبروا أنه خيانة لفلسطين.

وأحرق فلسطينيون، صورا لولي عهد الإمارات، محمد بن زايد، خلال مظاهرات في الضفة، خرجت تنديدا باتفاق الإمارات لتطبيع علاقاتها رسميا مع إسرائيل.

وفي بلدة يطا بمحافظة الخليل، أحرق مجموعة من الملثمين علم الإمارات، خلال وقفة منددة بالاتفاق خرجت وسط المدينة.

وردد المشاركون بالوقفة هتافات رافضة لاتفاق التطبيع الذي وصفوه بـ"الخياني"، بحسب "الأناضول".

وفي مدينة نابلس، ندد المئات بالاتفاق، خلال مظاهرة خرجت عقب صلاة الجمعة، في ميدان "الشهداء" وسط المدينة.

وداس شبان شاركوا بالمظاهرة، صورا للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، ورئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، وولي عهد أبو ظبي، قبل حرقها.

ديست صورُ طرفي الاتفاق ووسيطهما (أ ب)

وحمل المتظاهرون لافتات تحمل عبارات منددة بالاتفاق، بينها "من فلسطين إلى محمد بن زايد.. الطريق إلى القدس معبدة بدماء شهدائنا وليس بنزوة الخائنين".

وفي بلدة حارس بمحافظة سلفيت، رفع محتجون، صورا لولي عهد الإمارات، محمد بن زايد، بعد وَشمِها بعلامة "إكس". وهتفوا بشعارات منددة بالاتفاق الإماراتي الإسرائيلي.

اقرأ/ي أيضًا | نتنياهو يشكر السيسي وعمان والبحرين لتأييدها التحالف الإسرائيلي – الإماراتي

وعلى ذات الصعيد، شارك المئات من الفلسطينيين في مسيرة بميدان "فلسطين"، وسط مدينة غزة، رفضا لاتفاق التطبيع الإماراتي.

(أ ب)

ورفع المشاركون في المسيرة، التي نظمتها حركة "الجهاد الإسلامي"، لافتات كتب عليها؛ "لا لخيانة فلسطين"، ورددوا هتافات غاضبة منددة بالاتفاق.

وخلال المسيرة، قال القيادي بحركة "الجهاد"، خالد البطش، إن "التطبيع خيانة لله ولرسوله وتخلي عن المسؤولية التاريخية".

وأضاف البطش: "غزة ومعها كل فلسطين تؤكد اليوم رفضها واستنكارها، لما حصل من قبل قبل الإمارات".

من جانبه، اعتبر القيادي في حركة "حماس" مشير المصري، خلال المسيرة، أن كل "المتساوقين والمتسابقين نحو التطبيع، لا يمثلون إلا ذواتهم".

(أ ب)

وشدد المصري على أن الذين "يسارعون نحو الاحتلال للمحافظة على مواقعهم ومناصبهم، لن يفلحوا، فكل أموالهم وكراسيهم وبترولهم، لا يُساوى قطرة دم سالت من طفل فلسطيني".

والخميس، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، توصل الإمارات وإسرائيل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات واصفا إياه بـ"التاريخي".

وفي أعقاب إعلان ترامب عن الاتفاق، أكد نتنياهو أن حكومته متمسكة بمخطط الضمّ، رغم أنّ بيانا مشتركا صدر عن الولايات المتحدة وإسرائيل والإمارات، أشار إلى أن تل أبيب "ستتوقف عن خطة ضم أراض فلسطينية".

ويأتي إعلان اتفاق التطبيع بين تل أبيب وأبو ظبي، تتويجا لسلسلة طويلة من التعاون والتنسيق والتواصل وتبادل الزيارات بين البلدين.

وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع من القيادة وفصائل بارزة، مثل "حماس" و"فتح" و"الجهاد الإسلامي"، فيما عدته القيادة الفلسطينية، عبر بيان، "خيانة من الإمارات للقدس والأقصى والقضية الفلسطينية".

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ


مسيرات ومظاهرات بالضفة والقدس وغزة؛ دَوْس وحرق صور بن زايد.. وإصابات

مسيرات ومظاهرات بالضفة والقدس وغزة؛ دَوْس وحرق صور بن زايد.. وإصابات

مسيرات ومظاهرات بالضفة والقدس وغزة؛ دَوْس وحرق صور بن زايد.. وإصابات