الاحتلال يعتقل رجلًا ويصيب العشرات بالاختناق جنوب شرق طولكرم

الاحتلال يعتقل رجلًا ويصيب العشرات بالاختناق جنوب شرق طولكرم
(أرشيفية - وفا)

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، رجلا فلسطينيا، وتسببت بإصابة آخرين بحالات اختناق، خلال تصديهم لتجريف وشق طرق استيطانية في محافظة طولكرم بالضفة الغربية المحتلة.

وتصدّى أهال من قرية شوفة جنوب شرق طولكرم، لتجريف وشق طرق استيطانية في الجبل المسمّى بـ"الوسطاني" التابع للقرية.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، عن والد المعتقل، الناشط في مجال الدفاع عن الأراضي في شوفة، تحسين حامد، القول، إن قوات الاحتلال التي تقوم بحماية المستوطنين وجرافاتهم، اعتقلت نجله عمر (40 عاما)، خلال تصديه لهم، مشيرا إلى أنه أصيب هو أيضا بالاختناق جراء الغاز المسيل للدموع.

بدوره، أوضح أمين سر حركة "فتح" في شوفة، مراد دروبي، أن ما تقوم به قوات الاحتلال هو "تنفيذ لمخطط استيطاني كبير لتنفيذ منطقة صناعية، بعد قرارها الاستيلاء على مئات الدونمات من أراضي قريتي شوفة وجبارة، في محاولة لاستباق موعد المحكمة الإسرائيلية المقررة في السابع من أيلول المقبل، لفرض الأمر الواقع على الأرض".

وذكر دروبي أنه تقرر عقد المحكمة بعد أن تقدموا قبل أشهر بالتماس من خلال مؤسسات حقوق الإنسان وهيئة مقاومة الجدار بشأن الأراضي المستولى عليها.

وأوضح أن أهالي القرية تصدوا لهذه الأعمال من خلال محاولاتهم منع الجرافات من مواصلة التجريف، فأطلق جنود الاحتلال المنتشرون بأعداد كبيرة برفقة المستوطنين، قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاههم، ما تسبب في اختناق عدد من الأهالي، واعتقال المواطن عمر حامد.

وأشار دروبي إلى أنه سيتم تنفيذ العديد من الفعاليات اليومية المقاومة لهذه الممارسات بأراضي القرية، تتضمن إقامة صلاة الجمعة في المكان.