قتيل و5 إصابات بالرصاص خلال شجار بقرية الزعيم

قتيل و5 إصابات بالرصاص خلال شجار بقرية الزعيم
إضرام النيران بمنازل ومركبات خلال الشجار (مواقع التواصل)

قتل المواطن نادر السلايمة في الخمسينيات من عمره، وأصيب آخرون بجروح متفاوتة بالرصاص الحي، فجر اليوم الأحد، خلال شجار عائلي في قرية الزعيم قرب القدس المحتلة.

وقتل السلامية جراء رصاصة طائشة عندما تواجد في مدخل بيته، فيما أصيب عدة أشخاص في نفس الشجار الذي تخلله إطلاق المفرقعات والألعاب النارية والرصاص الحي الكثيف، لدرجة أن الرصاص وصل أحياء عربية في الطور والعيسوية.

وناشد سكان التدخل الفوري لوقف النزاع والشجار الذي اندلع بساعات متأخرة من ليل السبت - الأحد، قبل وقوع الجريمة، لكن بسبب الأجواء المشحونة لم يكن هناك أي سيطرة، لا سيما أن البلدة شهدت أجواء متوترة لساعات.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إن طواقمه قدمت الإسعافات الميدانية إلى 6 أشخاص أصيبوا بالرصاص الحي، خلال الشجار العائلي الذي وقع في قرية الزعيم.

ووفقا للطاقم الطبي تم إعلان وفاة شخص متأثرا بإصاباته الحرجة، حيث أصيب بطلق ناري في الرأس، كما تم تسجيل إصابتين بالصدر و3 إصابات بالأطراف وصفت بين المتوسطة والخطيرة.

كما تم تقديم الإسعاف الأولي الميداني لـ8 إصابات وصفت بالطفيفة، فيما تم نقل جميع الإصابات للمستشفيات الفلسطينية لاستكمال العلاج.

إلى ذلك، أصدرت عائلة السلامية بيانا جاء فيه "الشجار العنيف الذي حصل في الزعيم والذي أدى إلى مقتل الحاج نادر السلايمة أبو طلال، كان بين عائلة أبو غالية وادكيدك، وليس لعائلة السلايمة أي علاقة وقد قتل أبو طلال أثناء تواجده في محله القريب من مكان الشجار المسلح".