مستوطنون يعتدون على قاطفي زيتون شرقي رام الله

مستوطنون يعتدون على قاطفي زيتون شرقي رام الله
رام الله (تصوير: سحر عبدو)

اعتدى مستوطنون بعد ظهر اليوم الثلاثاء، على قاطفي زيتون فلسطينيين في قرية برقة شرقي رام الله. وأصيب فلسطينيان برضوض وكسور، نتيجة اعتداء المستوطنين.

وأفاد رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف، أن عشرات المزارعين تمكنوا صباح اليوم بدعم وتواجد كادر الهيئة، من الدخول إلى أراضيهم التي منعوا من الوصول إليها لأكثر من 10 سنوات، برفقة العشرات من المتطوعين ولجان الحماية، لقطف محصول الزيتون، إلا أنهم تعرضوا لهجوم من قبل مستوطني ‘ميغرون‘ المقامة على أراضي القرية، وذلك بحماية قوات الاحتلال".

رام الله (تصوير: سحر عبدو)

وأضاف عساف أن "هؤلاء المستوطنين اعتدوا على المزارعين وأصابوا اثنين منهم، وحاولوا طردهم من أراضيهم، إلا أن الهيئة والمتطوعين والأهالي تصدوا لهم وأجبروهم على الانسحاب".

ويتكرر هذا الاعتداء منذ يوم أمس الإثنين في ظل بداية موسم قطف الزيتون، كان قد اعتدى مستوطنون إسرائيليّون على خمسة فلسطينيين خلال قطفهم الزيتون شرقي رام الله، ما تسّبب بإصابتهم بجروح.