اشتيّة: الدخول للأقصى لا يتمّ عبر الاحتلال

اشتيّة: الدخول للأقصى لا يتمّ عبر الاحتلال
رئيس الحكومة الفلسطينية، محمد اشتية (وفا)

علّق رئيس الحكومة الفلسطينية، محمد اشتية، على الزيارتين التطبيعيتين الإماراتيتين، اللتين دخل خلالهما وفدان تطبيعيان للمسجد الأقصى، في القدس المحتلّة خلال الأيام الأخيرة، قائلا إن "الدخول إلى المسجد يتم من بوّابة أصحابه، وليس عبر الاحتلال".

وأضاف اشتية في كلمته بمستهل جلسة الحكومة اليوم الإثنين، "من المحزن أن تدخل بعض الوفود العربية إلى الأقصى عبر الاحتلال بينما يُمنع المصلون الفلسطينيون من الدخول للمسجد لأداء صلواتهم فيه".

وذكر أن توقيع البحرين أمس اتفاقا مع إسرائيل "يقدم جائزة مجانية للاحتلال، ويفتح شهيته لقضم المزيد من الأراضي وإقامة المزيد من المباني الاستيطانية، ويضاعف من التحديات التي يوجهها شعبنا الفلسطيني للخلاص والتحرر وإقامة دولته المستقلة".

ورحب اشتية بإعلان خمس دول أوروبية رفضها للتوسع الاستيطاني، وحثها على الاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس الذي يشكل ردا عمليا على مواصلة البناء الاستيطاني.

وبات مشهد دخول وفود تطبيعية للأقصى يتكرر بعد أن وقعت إسرائيل في 15 أيلول/ سبتمبر الماضي، في واشنطن، برعاية وحضور الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، على معاهدة تحالف وتطبيع العلاقات الرسمية مع الإمارات والبحرين.

والخميس الماضي، وصل وفد إماراتي إلى الأقصى عبر باب السلسلة بحراسة شرطة الاحتلال، واعتقلت حينها شرطة الاحتلال في القدس ثلاثة شبان فلسطينيين لتصديهم لوفد التطبيع.