الكيلة: عريقات أصيب بالتهاب رئوي بعد إصابته بكورونا

الكيلة: عريقات أصيب بالتهاب رئوي بعد إصابته بكورونا
وزيرة الصحة الفلسطينية، د. مي الكيلة

قالت وزيرة الصحة الفلسطينية، د. مي الكيلة، في بيان أصدرته اليوم الإثنين، إن أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، د.صائب عريقات، والذي يعالج في مستشفى "هداسا - عين كارم" في القدس المحتلة، أصيب بالتهاب رئوي بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19).

وذكرت أن عريقات "حُوِّل إلى مستشفى هداسا لمتابعة المشاكل الصحية التي يعاني منها بعد زراعة الرئة، حيث كان بحاجة إلى مركز متخصص بمتابعة مثل هذه الحالات".

ولفتت الكيلة إلى أن الوزارة على "تواصل مع الأطباء المعالجين للدكتور عريقات لمعرفة التطورات على حالته الصحية أولا بأول".

وقالت الكيلة إن "الرئاسة والحكومة ووزارة الصحة الفلسطينية، يتابعون عن كثب تطورات الحالة الصحية لعريقات"، وفق البيان.

وتأتي تصريحات الكيلة بعد ساعات قليلة من إصدار مستشفى "هداسا – عين كارم"، بيانا قال فيه إن تدهورا طرأ على صحة عريقات، خلال الليلة الماضية، ووُصفت حالته بالحرجة، وأنه تم تخديره ومنحه تنفسا اصطناعيا، إثر صعوبات بالتنفس.

ونُقل عريقات، المصاب بفيروس كورونا، من منزله في مدينة أريحا إلى مستشفى "هداسا"، أمس، بعد تدهور حالته الصحية وصعوبات في التنفس. ويذكر أن عريقات خضع لعملية زراعة رئة قبل ثلاث سنوات.

ووفقا لبيان صادر عن المستشفى، فإنه "طرأ تدهور على حالته صباح اليوم، وتوصف بأنها حرجة وبسبب صعوبات بالتنفس تم منحه تنفسا اصطناعيا وتخديره".

وأضاف بيان المستشفى أن "السيد عريقات يشكل تحديا هائلا لمعالجة كورونا كونه زرع رئة وضعف جهاز المناعة لديه، وبوجود عدوى بكتيرية إضافة إلى كورونا. وهداسا وكبار أطبائه الأكثر خبرة، على اتصال طبي دولي بشأن سياسة علاج مريض بحالة معقدة مثله. وسيستمر هداسا باطلاع عائلته بالنسبة لوضعه وسيطلع السلطة الفلسطينية كونه مسؤول فيها".

وقال صابر عريقات، شقيق عريقات، أمس، إن حالته "ليست جيدة ويعاني ضعفا عاما ونقصا في الأكسجين".