حماس: حوارنا مع فتح مستمر للوصول إلى "اتفاق وطني"

حماس: حوارنا مع فتح مستمر للوصول إلى "اتفاق وطني"
العاروري (موقع حركة حماس)

ذكرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الإثنين، أن حوارها مع حركة التحرير الوطني "فتح"، مستمر، حتى الوصول إلى "اتفاق وطني يُفضي إلى شراكة حقيقية"، وذلك في تصريحات صحافيّة جاءت بعد يوم، على تصريح عضو اللجنة المركزية لـ"فتح"، روحي فتًوح، أن "فكرة المصالحة لم تنضج عند بعض قيادات حماس وخاصة في غزة".

ووصف نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، صالح العاروري، حركته مع فتح، في بيان صحافي بـ"الإيجابي".

وأضاف العاروري: "الحوار يهدف للوصول إلى اتفاق وطني على خريطة وطنية، تحقّق الشراكة المنشودة، وتزيد من قدرة شعبنا على مواجهة التحديات والمؤامرات".

وقال فتوح في تصريحه "بتقديري لم تنضج فكرة المصالحة عند البعض، للأسف من قيادات حماس خاصة في غزة".

وخلال الشهر الماضي، أجرى وفدان من الحركتين لقاء في مدينة إسطنبول، اتفقا خلاله على "رؤية"، ستقدم لحوار وطني شامل، بمشاركة القوى والفصائل الفلسطينية.

وتشهد الساحة الفلسطينية انقساما منذ حزيران/ يونيو 2007، عقب سيطرة "حماس" على قطاع غزة، في حين تدير "فتح" الضفة الغربية.

وفي 3 أيلول/ سبتمبر الماضي، عقد الأمناء العامون للفصائل الفلسطينية، اجتماعا بين رام الله وبيروت، توافقوا خلاله على "الانتخابات الحرة والنزيهة، وفق التمثيل النسبي الكامل".