ابنة صائب عريقات: الأطباء يطمئنوننا ووالدي يستجيب لعلاج الرئتين

ابنة صائب عريقات: الأطباء يطمئنوننا ووالدي يستجيب لعلاج الرئتين
عريقات (أ ب أ)

ذكرت سلام عريقات، ابنة القيادي الفلسطيني وأمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، صائب عريقات، في حديث لتلفزيون فلسطين، أن العائلة تلقت، اليوم الثلاثاء، تطمينات من الأطباء، موضحة أن والدها متجاوب مع جهاز لمساعدة الرئتين.

وأضافت ابنة صائب عريقات: "حتى الآن أبي متجاوب مع جهاز الإكمو ECMO (لمساعدة الرئتين)، والأطباء يطمئنوننا، إن شاء الله يتحسن وضعه الأربعاء".

وقالت سلام إن والدها "لا زال يرقد في العناية المكثفة لوحدة كورونا في المستشفى، وأنه موصول بجهاز التنفس الاصطناعي، ووضعه مستقر".

وجاءت أقوال سلام، بعد يوم واحد من تصريحات أدلت بها شقيقتها دلال، مؤكدة فيها أن حالة والدها الصحية حرجة، وبأن فريقا طبيا دوليا يشرف على حالته.

ودعت عريقات كافة وسائل الإعلام إلى "توخي الدقة والحذر في نقل المعلومات عن حالة" والدها، مشددة ضرورة اعتمادها فقط من وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية (وفا)، حسبما ذكرت الوكالة.

وذكر مستشفى "هداسا عين كارم" بالقدس المحتلة، الإثنين، أن عريقات في حالة حرجة.

وكان عريقات قد نُقل إلى المستشفى الأحد الماضي، بعدما تدهورت حالته الصحية، جراء إصابته بفيروس كورونا.

وخضع عريقات، قبل ثلاث سنوات، لعملية زراعة رئة، على يد فريق طبي في مستشفى "إنوفا فيرفاكس" الأميركي.

وفي 8 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، أعلنت منظمة التحرير، إصابة عريقات بفيروس كورونا.

وفي اليوم التالي، قال عريقات إنه يعاني "أعراضا صعبة" لإصابته بالفيروس، مؤكدا أن "الأمور تحت السيطرة".

ويعد عريقات أحد أبرز القيادات الفلسطينية، وقاد المفاوضات السياسية مع إسرائيل لأكثر من عقدين، خلال رئاسته دائرة شؤون المفاوضات بمنظمة التحرير، وعرف بقربه من الزعيم الراحل ياسر عرفات.