اعتقالات بالضفة والقدس والاحتلال يواصل التنكيل بالعمال قرب الجدار

اعتقالات بالضفة والقدس والاحتلال يواصل التنكيل بالعمال قرب الجدار
الاحتلال يغلق فتحات جدار الفصل (أ.ب)

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية وفجر اليوم الأربعاء، حملة اعتقالات ومداهمات في مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلتين، واعتقلت خلالها عددا من المواطنين بينهم قيادي في حماس، فيما يواصل جنود الاحتلال التنكيل بالعمال الفلسطينيين بالقرب من جدار الفصل العنصري.

في محافظة طولكرم، شنت قوات الاحتلال عمليات دهم وتفتيش نفذتها في مناطق مختلفة، واعتقلت الشبان يحيى جمال صوي، ورامي سمير أبو سمرة، وعبد الله رصرص، وذلك بعد دهم وتفتيش منازلهم في مدينة طولكرم.

ودهمت قوات الاحتلال مخيم طولكرم واعتقلت القيادي في حماس عدنان أحمد خضر الحصري، بعد دهم منزله وتفتيشه والتخريب في محتوياته.

والقيادي الحصري (55عاما) أسير محرر أمضى ما يزيد عن 12 عاما في سجون الاحتلال، غالبيتها في الاعتقال الإداري، وقد أفرج عنه قبل قرابة الشهرين بعد اعتقال إداري دام 15 شهرا.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب مثنى فواد المصري، من سكان جبل أبو طاقة منطقه العزب.

وفي محافظة رام الله، اقتحمت قوات الاحتلال قرية صفا، واعتقلت المواطن ياسر كراجة، بعد أن داهمت منزله وفتشته.

وأغلقت قوات الاحتلال مدخل قرية شقبا، ومنعت المواطنين من الدخول والخروج منها، فيما داهمت قوات الاحتلال بلدة بيت ريما بحثا عن مطلوبين من بلدة كوبر. واندلعت مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال على مدخل البيرة الشمالي.

وأفاد شهود بأن قوات الاحتلال اقتحمت المنطقة وأغلقت إحدى الطرق الفرعية المؤدية إلى المنطقة الصناعية ومخيم الجلزون، عبر إيقاف مركباتها وسط الطريق.

وفي محافظة بيت لحم، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم، واعتقلت الشاب محمد عبد الكريم هماش، والفتى حمادة محمد سراحنة، بعد دهم منزلي ذويهما وتفتيشها.

ودهمت قوة من جيس الاحتلال مخيم عايدة الواقع في المنطقة الغربية بين مدينة بيت لحم وبيت جالا.

وفي محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال الشابين محمد فخري خليل، ومحمد إبراهيم عرار، من بلدة بيت أمر، وذلك أثناء تواجدهما في مكان عملهما بأراضي الـ48.

وفي محافظة القدس، اقتحمت قوات الاحتلال الليلة بلدة العيسوية، واستدعت مخابرات الاحتلال وزير شؤون القدس فادي الهدمي، للتحقيق معه في سجن المسكوبية اليوم الأربعاء.

ويواصل الاحتلال حملات الاعتقال والدهم والتفتيش اليومية، ويتخللها إرهاب السكان وخاصة النساء والأطفال، ويندلع على إثرها مواجهات مع الشبان الفلسطينيين.

وأصيب عدد من العمال، صباح اليوم الأربعاء، بحالات اختناق بالغاز السام والمدمع إثر مهاجمتهم من قبل قوات الاحتلال بالقرب من رمانه بمحاذاة جدار الفصل العنصري في جنين.

وأفاد شهود عيان أن قوات الاحتلال تساندها طائرة عامودية قامت بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع تجاه العمال الفلسطينيين المتوجهين لعملهم داخل أراضي 48.

وذكروا أن عددا من العمال أصيبوا بحالات اختناق، فيما لا تزال قوات الاحتلال تكثف من تواجدها العسكري في المنطقة.

وتواصل قوات الاحتلال لليوم الثاني على التوالي إغلاق الفتحات على جدار الفصل، وتلاحق العمال ما تسبب بعودة الآلاف منهم، وعدم قدرتهم على الوصول إلى مناطق عملهم.

وكان جيش الاحتلال قد حذر في الأيام الماضية الفلسطينيين الاقتراب من فتحات جدار الفصل العنصري، والعبور إلى البلاد دون تصاريح.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص