إصابات إحداها خطيرة إثر تفريق جيش الاحتلال مسيرات بالضفة

إصابات إحداها خطيرة إثر تفريق جيش الاحتلال مسيرات بالضفة
خلال تفريق جيش الاحتلال للمسيرة سابقا (الأناضول)

أُصيب 11 فلسطينيا بجروح، أحدهم حالته خطيرة، وعشرات بالاختناق، إثر تفريق جيش الاحتلال الإسرائيلي مسيرات منددة بالاستيطان في مواقع متفرقة من الضفة الغربية المحتلة، اليوم الجمعة.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، في بيان، إن طواقم الإسعاف التابعة لها تعاملت مع إصابة لشاب في الرأس بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، خلال مواجهات اندلعت في بلدة "كفر قدوم" شرقي قلقيلية، شمالي الضفة.

وأضافت الجمعية، أنه جرى نقل المصاب لمستشفى "رفيديا" الحكومي في مدينة نابلس (شمال)، وحالته الصحية "حرجة".

وقال شهود عيان، أن الجيش أطلق الرصاص الحي والمعدني، وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة منددة بالاستيطان، في "كفر قدوم".

وفي بلدة "كفر مالك" شرقي رام الله، أصيب 3 متظاهرين بجروح، وعشرات بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، خلال تفريق قوات إسرائيلية لمسيرة مشابهة.

كما اعتدى جنود الاحتلال على المشاركين في مسيرة ثالثة في بلدة "بيت دجن" (شمال)، باستخدام الرصاص المعدني وقنابل الغاز والصوت.

وقال شهود عيان، إن 7 من المتظاهرين أصيبوا بالرصاص المعدني ونقل عدد منهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وذكر الشهود، أن عشرات المشاركين في المسيرة أصيبوا بحالات احتناق.

ويشهد يوم الجمعة من كل أسبوع، مسيرات مناهضة للاستيطان في عدد من القرى والبلدات الفلسطينية.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص