اعتقالات بالضفة والاحتلال يصيب عددا من العمال قرب طولكرم

اعتقالات بالضفة والاحتلال يصيب عددا من العمال قرب طولكرم
مداهمات واقتحامات ليلية بالضفة (جيش الاحتلال)

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الإثنين، حملة مداهمات وتفتيشات بمناطق مختلفة بالضفة الغربية تمركزت في محافظة جنين، تخللها اعتقال عددا من الشبان، فيما أطلق جنود الاحتلال النار صوب العديد من العمال الفلسطينيين قرب جدار الفصل العنصري بمساره ببلدة فرعون قضاء طولكرم.

وتشهد مناطق الضفة الغربية والقدس المحتلتين يوميا حملات دهم وتفتيش في مناطق متفرقة، ويتخللها إرهاب المواطنين بينهم النساء والأطفال، واعتقال مواطنين والاعتداء على المواطنين وممتلكاتهم.

وأفاد نادي الأسير بمداهمة الاحتلال مناطق مختلفة واقتحام العديد من منازل المواطنين والعبث بمحتوياتها والتحقيق مع قاطنيها ميدانيا، فيما جرى اعتقال عددا من الشبان جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة بأعمال مقاومة شعبية.

في محافظة جنين، اعتقلت قوات الاحتلال صباح اليوم الإثنين، أربعة شبان من بلدة قباطية.

وذكر مدير نادي الأسير في جنين منتصر سمور، أن قوات الاحتلال اعتقلت كلا من: أحمد طلال كميل، ومجدي حمزة سباعنة، وأحمد حسن نزال، ومنتصر فيصل خزيميه، عقب دهم منازل ذويهم، وتفتيشها، ما أدى إلى اندلاع مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال، دون أن يبلغ عن إصابات.

وكانت قوات الاحتلال المتمركزة على حاجز الكونتينر، قد اعتقلت مساء أمس، الشاب ربيع عوض كميل من بلدة قباطية.

وبالتزامن جرى اعتقال المواطنين نايف كايد، ومحمد غزال، وعلي منصور من بلدتي سبسطية وكفر قليل في نابلس.

كما داهمت قوات الاحتلال مخيم الجلزون قضاء رام الله واعتقلت المواطنين علاء قاسم ومحمد جبينة.

وسلمت قوات الاحتلال الشاب قصي علي عيسى بلاغا، لمراجعة مخابراتها في مجمع مستوطنة "غوش عتصيون"، بعد دهم منزل ذويه في البلدة القديمة بالخضر قضاء بيت لحم، وتفتيشه.

وأفاد أمين سر حركة فتح في مخيم عايدة محمد حبشي، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الفتى تامر رامي حماد، من داخل بقالة، بعد ملاحقته في أزقة المخيم وسط إطلاق الرصاص.

إصابة 6 عمال برصاص الاحتلال جنوب طولكرم

إلى ذلك، أصيب صباح اليوم الإثنين، عددا من العمال بالرصاص الحي، جراء إطلاق قوات الاحتلال الأعيرة المعدنية وقنابل الغاز والرصاص تجاههم قرب جدار الفصل غرب قرية فرعون، وتم نقل المصابين لمستشفى الشهيد ثابت ثابت بطولكرم.

وأفادت مصادر طبية أن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص صوب العمال قرب البوابة، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بالرصاص الحي في القدم، وجميعهم في العشرينات من أعمارهم.

وقال مدير مستشفى الشهيد ثابت ثابت الحكومي إن الإصابات التي وصلتهم قد تركزت في الأقدام، من بينها إصابتان بحاجة إلى مراقبة طبية، بسبب كسور في عظم الساق.

وشدد الاحتلال من إجراءاته العسكرية على فتحات "الجدار" والتي يستخدمها العامل الفلسطيني للوصول إلى أماكن عمله في الداخل المحتل.

وتتعمد قوات الاحتلال استهداف العمال عند هذه البوابات، وتصيب باستمرار أعدادا منهم، في تواصل لاعتداءاتها بحق المواطنين في مناطق مختلفة بمدن وقرى الضفة الغربية.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص