إصابات واعتقالات إثر تفريق جيش الاحتلال مسيرات بالضفة

إصابات واعتقالات إثر تفريق جيش الاحتلال مسيرات بالضفة
أحد جنود الاحتلال (وفا)

أُصيب العشرات بحالات اختناق، واعتقل 5 آخرون، اليوم الجمعة، إثر تفريق جيش الاحتلال الإسرائيلي مسيرات منددة بالاستيطان في الضفة الغربية المحتلة.

ونقلت وكالة "الأناضول" للأنباء، عن شهود عيان قولهم، إن جيش الاحتلال استخدم الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع، لتفريق مسيرة انطلقت عقب صلاة الجمعة ببلدة دير جرير، شرقي رام الله.

وأوضح الشهود، أن مواجهات اندلعت بين المتظاهرين وقوات الجيش.

وقال مسعفون إنهم قدموا العلاج ميدانيا لعشرات المصابين بحالات اختناق، جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع.

واعتقل الجيش الإسرائيلي خمسة فلسطينيين خلال تفريق مسيرة دير جرير.

وفرق عناصر من جيش الاحتلال مسيرة خرجت في الخليل، بالذكرى السابعة والعشرين لمجزر الحرم الإبراهيمي.

وفي محافظة نابلس، أصيب عشرات المواطنين بحالات اختناق، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، خلال تفريق قوات الاحتلال، مسيرة نُظمت على أراضي مهددة بالاستيطان في بلدة بيت دجن، بحسب شهود عيان.

واستخدم الجيش الإسرائيلي الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع، لتفريق المسيرة.

كما فرّق الجيش الإسرائيلي مسيرة أسبوعية منددة بالاستيطان، في بلدة كفر قدوم شرقي قلقيلية.

ويشهد يوم الجمعة من كل أسبوع، مسيرات مناهضة للاستيطان في عدد من القرى والبلدات الفلسطينية.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص