مستوطنون يحرقون أشجار زيتون قرب بيت لحم

مستوطنون يحرقون أشجار زيتون قرب بيت لحم
مستوطنون يحرقون أشجار زيتون قرب بيت لحم (فيسبوك)

أحرق مستوطنون إسرائيليون، اليوم السبت، عشرات أشجار الزيتون المثمرة قرب مدينة بيت لحم، جنوبي الضفة الغربية، حسب مسؤول محلي.

وقال مسؤول هيئة مقاومة الجدار والاستيطان بمنطقة بيت لحم (تتبع منظمة التحرير الفلسطينية) للأناضول، حسن بريجية، إن "مستوطنين من مستوطنة مجدال عوز أشعلوا النار في حقول زيتون فلسطينية شمالي بلدة بيت فجار (جنوب)".

وأضاف بريجية أن الحريق "طال 50 شجرة زيتون مثمرة في منطقة صدر قرار إسرائيلي بسلبها من أصحابها ووضع اليد عليها واعتبارها منطقة عسكرية".

وأشار إلى أن هدف المستوطنين "إخلاء المنطقة ومنع أصحابها من الوصول إليها، ضمن حرب يشارك فيها المستوطنون إلى جانب الجيش (الإسرائيلي) ضد الوجود الفلسطيني بالمنطقة".

ووثق مكتب منسق الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة 98 حادثة (اعتداء) مرتبطة بالمستوطنين في الضفة الغربية، خلال العام الجاري، بينها 25 حادثة أدت إلى وقوع إصابات، والباقي أحدثت أضرارا بالممتلكات الفلسطينية.

وتفيد تقديرات إسرائيلية وفلسطينية بوجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية والقدس الشرقية، يسكنون في 164 مستوطنة و124 بؤرة.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص