إصابات واشتباكات بنابلس وجنين واعتقال محاصرين بعد نفاذ ذخيرتهم

 إصابات واشتباكات بنابلس وجنين واعتقال محاصرين بعد نفاذ ذخيرتهم
الاحتلال يفجر منزلا في بلدة روجيب (وفا)

انتهى عدوان الاحتلال الإسرائيلي في روجيب قضاء نابلس باعتقال الشبان المتحصنين في المنزل، وذلك بعد اشتباك مسلح استمر لساعات قام خلاله جنود الاحتلال بقصف المنزل قذائف "الأنيرجا"، في حين أصيب 4 مواطنين برصاص الاحتلال.

وأفاد شهود عيان بأن الشبان المحاصرين سلموا أنفسهم للاحتلال بعد نفاذ ذخيرتهم، واستخدام عائلة أحدهم كدروع بشرية. وعرف من الشبان: نبيل الصوالحي ومحمود الطيراوي.

استخدام العائلات كدروع بشرية

وبدأ الاحتلال بالانسحاب من روجيب بعد تفتيش المنزل عقب اعتقال الشابين نبيل الصوالحي، وابن خالته محمود الطيراوي، ويتهمهما الاحتلال بالمسؤولية عن عمليات إطلاق نار آخرها قرب "شافي شمرون" منذ أيام.

وزعم الاحتلال أن والد أحد المطلوبين دخل إليهما وأقنعهما بتسليم نفسيهما، علما أن شهود عيان أكدوا أن قوات الاحتلال استخدمت الوالد كدرع بشري من أجل الضغط على الشاب نبيل الصوالحي لتسليم نفسه.

وشنت قوات الاحتلال فجر اليوم الثلاثاء، حملة اعتقالات في مناطقة مختلفة بالضفة الغربية، حيث اندلعت اشتباكات مسلحة خلال اقتحام جنود الاحتلال مدينة جنين، بينما أصيب مستوطنان، جراء إطلاق النار على مركبة كانت متجهة إلى مقبر يوسف في نابلس.

اشتباكات في جنين

واعتقلت قوات الاحتلال شابين، ودمرت محتويات منزل أسير محرر، خلال اقتحامها مدينة جنين وسط اشتباكات مسلحة تركزت في الحي الشرقي من المدينة.

وصادرت وحدات عسكرية خاصة عدة مركبات فلسطينية واستخدمتها في التسلل لأحياء الألمانية والمدارس الواقعة في المنطقة الشرقية من جنين، ثم داهمت المنطقة أكثر من 25 دورية عسكرية، وقد احتل الجنود عدة منازل واحتجزوا سكانها وحولوها لثكنات عسكرية ونقاط رصد ومراقبة.

وهاجم مسلحون قوات الاحتلال والوحدات الخاصة واشتبكوا معهم في عدة مواقع من الحي الشرقي، وسمع صوت إطلاق نار كثيف وانفجارات إثر إلقاء عبوات ناسفة على دوريات الاحتلال التي طاردت مركبة محلية واعتقلت ركابها عمر بلبل وهو أسير محرر، ومحمد السعدي.

ونصب جنود الاحتلال كمائن للمسلحين في أزقة الحي الشرقي، لكنهم تمكنوا من اكتشافها والاشتباك معهم وأحبطوا العملية، فاقتحم الجنود عدة منازل كما طاردوا المركبات المارة من المنطقة ونكلوا بركابها.

واقتحمت قوات الاحتلال، منزل الأسير المحرر غسان الأطرش في حي الالمانية، واحتجزوه وأسرته حوالي ساعتين، وفتشوا المنزل ودمروا جميع محتوياته بشكل متعمد.

الاحتلال يحاصر منزلا قرب نابلس وسط اشتباكات مسلحة

حاصرت قوات الاحتلال منزلا في منطقة روجيب في محافظة نابلس وسط اشتباكات مسلحة، حيث دفع جيش الاحتلال بتعزيزات عسكرية برفقة جرافة عسكرية من حوارة إلى بلدة روجيب تزامنا مع محاصرة المنزل والاشتباكات.

وأطلقت قوات الاحتلال 5 قذائف مضادة للدروع تجاه منزل عائلة الصالحي المحاصر في منطقة روجيب، وكانت طائرات استطلاع مسيرة تحلق في أجواء المنطقة، تزامنا مع محاصرة المنزل، كما تخلل الحصار مواجهات. بحسب ما ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية.

المنزل المحاصر من قبل قوات الاحتلال في روجيب

ووفقا لوسائل الإعلام، فإن وحدة اليمام الخاصة، والمظليين يحاصرون منزل مطلوب فلسطيني أطلق النار على مستوطنة "شافي شمرون" الأسبوع الماضي.

وأفاد الهلال الأحمر بإصابة شاب في بطنه برصاص الاحتلال.

وقال مدير إسعاف نابلس أحمد جبريل "مواطنون أبلغوا عن وجود إصابات داخل المنزل المحاصر في منطقة روجيب شرق نابلس، وقوات الاحتلال تمنع وصول سيارات الإسعاف إلى المكان".

وعلى الرغم من ذلك، نقل الإسعاف الفلسطيني 3 إصابات من البلدة أصيبوا برصاص الاحتلال ف إلى مستشفى رفيديا للعلاج.

إصابة مستوطنين بعملية إطلاق نار في نابلس

في نابلس، أصيب مستوطنان، فجر اليوم الثلاثاء، جراء إطلاق النار على مركبة كان على متنها 5 مستوطنين لدى محاولتهم الوصول إلى منطقة قبر يوسف، حيث أقدم شبان فلسطينيين على إضرام النيران في مركبة المستوطنين بالمكان.

وبحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية، فإن المصابين نقلا للعلاج في مستشفيات "بيلنسون" و"تل هشومير"، ووصفت جروحهما بين المتوسطة والخطيرة، علما أن الإصابات تعود لمستوطنتين من سكان القدس ومستوطنة موديعين عيليت.

ووفقا لوسائل الإعلام، فإن المستوطنين الخمسة حاولوا الوصول إلى قبر يوسف بدون تنسيق مع قوات الجيش، وتعرضوا لإطلاق نار، وتركوا مركبتهم واختبأوا لعدة دقائق في شارع قرب قبر يوسف، حتى وصلت قوة عسكرية ونقلتهم إلى نقطة تفتيش عسكرية قريبة، ثم تم نقل المصابين إلى المستشفيات.

اعتقالات في محافظة طولكرم ومخيم الفارعة

وشنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات في عدة بلدات بمحافظة طولكرم، عرف منهم: الأسير المحرر إبراهيم أبو العز من بلدة زيتا، وفؤاد الحواري ومحمود ربايعة من بلدة دير الغصون، وأمجد عدنان أبو خليل ومروان عطواني من بلدة عتيل، وفادي رداد من بلدة صيدا.

واعتقلت قوات الاحتلال الشاب منتصر الخراز بعد مداهمة منزله في مخيم الفارعة شمال طوباس.

بودكاست عرب 48