بريطانيا تؤكد أن كلية أريئيل ومستوطنة أريئيل غير قانونيتين

بريطانيا تؤكد أن كلية أريئيل ومستوطنة أريئيل غير قانونيتين

قال موقع "معاريف" على الشبكة إن الحكومة البريطانية استنكرت قرار الحكومة الإسرائيلية بإعلان كلية "أريئيل" الاستيطانية كجامعة رسمية، وأعلنت أن مستوطنة "أريئيل" نفسها هي مستوطنة غير شرعية وفقا للقانون الدولي.

ونقل موقع "معاريف" عن الوزير البريطاني في الخارجية البريطانية، أليستر بيرت قوله : لقد خاب أملنا كثيرا من قرار رفع مستوى كلية أريئيل الاستيطانية من كلية إلى جامعة . أريئيل تقع وراء الخط الأخضر، وهي مستوطنة غير قانونية وفقا للقانون الدولي. قرار الحكومة الإسرائيلية يعمق وجود المستوطنات في الأراضي الفلسطينية ويضع عقبة إضافية أمام السلام".

وجاءت تصريحات بيرت هذه لتنضم لتصريحات وزير الخارجية البريطاني ويليام هييج، الذي استنكر إقرار خطط البناء في القدس المحتلة. ووصف بيرت القرار الإسرائيلي بأنه استفزاز جاد يناقض معاهدة جنيف".

واعتبر الوزير البريطاني أن الخطوة الإسرائيلية تضر بسمعة إسرائيل في العالم، وكرر دعوة بريطانيا للحكومة الإسرائيلية بالتراجع فورا عن القرار الأخير وعدم اتخاذ خطوات إضافية لتوسيع مستوطنات أو تعزيز مكانة هذه المستوطنات.

وكشف بيرت أنه أجرى اتصالا برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وأثنى على رد الفعل المعتدل للقيادة الفلسطينية ردا على الإعلان الإسرائيلي. كما استنكر الوزير البريطاني الدعوات التي أصدرها قادة حماس لتفجير انتفاضة ثالثة وتنفيذ عمليات استشهادية ضد إسرائيل.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018