الحكومة الفلسطينية: قطار المستوطنات يكرس الاحتلال

الحكومة الفلسطينية: قطار المستوطنات يكرس الاحتلال
(أ.ب.)

حذرت الحكومة الفلسطينية من مخطط مشروع السكك الحديدية والقطار الذي سيربط مركز إسرائيل بالمستوطنات بالضفة الغربية المحتلة، وقالت على لسان المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود إن "الإعلان عن مخطط إسرائيلي جديد لربط المستوطنات بالسكك الحديدية والقطار، هو مخطط استيطاني احتلالي خطير يأتي ضمن حملة التصعيد الشرسة التي تقودها حكومة الاحتلال وتعمل على تنفيذها في أرضنا المحتلة من أجل نهبها وسرقتها والسيطرة عليها".

وبينت الحكومة، أن إسرائيل في ذلك إلى مواقف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، التي وصفتها بـ"الجائرة والمنحازة إلى الاحتلال وفظائعه"، مؤكدة أن هذا المخطط يندرج أيضا ضمن محاولات الاحتلال الإسرائيلي فرض ما يسمى السيادة الإسرائيلية والعمل على إبقاء المستوطنات على الأراضي الفلسطينية تمهيدا لاقتطاعها ونزعها عن محيطها، وبالتالي تجزئة بلادنا وتدمير مستقبل إقامة دولتنا المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود 67.

وشدد المتحدث الرسمي على أن ما تقدم عليه حكومة الاحتلال لن يمرره شعبنا ولن يرضخ أمامه بل يقف خلف قيادته ويواجهه بمزيد من التحدي والرفض والكفاح لإسقاطه.

وأوضح أن تلك الخطوات الاحتلالية تقود إلى مزيد من التوتر وإغلاق الأفق امام إمكانية إنعاش عملية السلام التي وضع أسسها وأقرها المجتمع الدولي ، وظل الجانب الفلسطيني هو الطرف المتمسك بها بعد نكوص الجانب الإسرائيلي وانسحاب الراعي الأميركي منها عبر مواقف الرئيس ترامب المرفوضة والمدانة والتي لن يقبل بها اَي فلسطيني ولن يؤيدها من لديه كرامة من أحرار العالم، وبالتالي فإن على المجتمع الدولي أن يدافع عن نفسه وعن قراراته ومشاريعه عبر تدخله السريع وممارسة دوره وتحمل مسؤولياته، وذلك لضمان وقف التدهور الذي تدفع به حكومة الاحتلال في بلادنا وفِي كل المنطقة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018