إقامة بؤرة استيطانية جديدة جنوب نابلس

إقامة بؤرة استيطانية جديدة جنوب نابلس
نواة لإقامة تجمع استيطاني (أرشيف)

شرع مستوطنون، اليوم الخميس، بإقامة بؤرة استيطانية جديدة فوق أراضي قرية قريوت جنوب مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة.

وبحسب، الناشط في مقاومة الاستيطان، بشار القريوتي، فقد أقدمت مجموعة من المستوطنين من مستوطنة "عمونا" المخلاة، بنصب خمس خيام و"بركسات"، ووضعوا أساسات لبناء حظائر للأغنام، في أراض بملكية خاصة للفلسطينيين خاصة تقع بين مستوطنتي "شيلو" و"عيليه".

وحذر القريوتي من خطورة إقامة هذه البؤرة الاستيطانية التي تقع في مكان إستراتيجي، وتشكل نواة لإقامة تجمع استيطاني يربط ما بين المستوطنات في المنطقة، وتمهد للاستيلاء على المزيد من أراضي الفلسطينيين.

ولفت إلى أن المستوطنين يقومون بأعمال عربدة وتخويف للمزارعين الفلسطينيين، عبر تقسيم أنفسهم لمجموعات وعصابات، بعضها يحمل أسلحة أوتوماتيكية، يهددون بها الفلسطينيين.

وأوضح القريوتي أن المستوطنين لديهم قطعان كبيرة من الماشية، يتركونها ترعي في الأراضي الزراعية التابعة للفلسطينيين، مما يلحق أضرارا كبيرة بأشجار الزيتون.

ولفت إلى أن المزارعين الفلسطينيين وبسبب عربدة مجموعات المستوطنين المدججة بالسلاح يخافون من الوصول إلى أراضيهم.

وأكد أنه تم الشروع بخطوات قانونية لإزالة هذه البؤرة الاستيطانية، علما أن الإدارة المدنية للاحتلال ذكرت أن هذه البؤرة الاستيطانية غير قانونية ولم تحصل على الترخيص.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018