الاسرى ينفذون الاحد القادم اضرابا عن الطعام احتجاجا على وزير المالية الفلسطيني

الاسرى ينفذون الاحد القادم اضرابا عن الطعام احتجاجا على وزير المالية الفلسطيني


ينفذ الاسرى الفلسطينيون في السجون الاسرائيلية يوم الاحد القادم اضرابا عن الطعام احتجاجا على وزير المالية الفلسطينية وتضامنا مع المحامين الذين سينفذون ايضا بداية الاسبوع القادم اضرابا مفتوحا لعدم تلقي رواتبهم من وزارة المالية وقال عيسى قراقع رئيس نادي الاسير الفلسطيني في حديثنا معه ان 30 محاميا يعملون مع نادي الاسير الفلسطيني سيبدأون اضرابا مفتوحا عن العمل يوم السبت القادم بتعليق مرافعاتهم امام المحاكم الاسرائيلية احتجاجا على عدم دفع رواتبهم منذ شهور .

واضاف قراقع ان نادي الاسير قد راسل وزير المالية الفلسطيني اكثر من مره بغرض لقائه من اجل حل القضية العالقه وانصاف المحامين ولكن دون اي جواب واي جدوى وللدرجة التي سئم فيها نادي الاسير من متابعة وزارة المالية التي قال انها تتحجج بحجج واهية بين الفينة والاخرى .

واكد قراقع ان النادي ومحاميه واهالي الاسرى سيعتصمون يم السبت القادم الساعة 11 صباحا في مقر وزارة المالية في الوقت الذي يعاني فيه الاسرى هجوما شرسا ومنظما وقرارا اسرائيليا باذلالهم من خلال تفتيشهم العاري الى الحد الذي وصل محاولة اغتصباهم قبل اسابيع في سجن جلبوع اضافة الى الاعتداءات التي اصبحت تطال المحامين واهالي الاسرى كما حدث قبل يومين في محكمة عوفر .

وحمل قراقع وزارتي الثقافة والاعلام والمؤسسات الحكومية والسفارات الفلسطينية مسؤولية التقصير في تسليط الضوء على قضايا الاسرى كما طالب بكشوفات الامول التي تصرف في السفريات والمؤتمرات والترقيات وابناء الذوات مؤكدا ان حجه عدم توفر الاموال اصبحت واهية وبالية وتساءل اذا ما كانو يتعاملون مع الاسرى كارهابيين ؟

وحمل قراقع بشدة على وزير المالية لاهماله هذه القضية الهامة التي تنذر على حد قوله بكارثة وطنية تتهد الاسرى وعائلاتهم .

وهذا ما اكده الاسير حمزه زبون في سجن مجدو والذي اعرب عن استيائه من مجمل القضايا التي تتعلق بملف الاسرى الفلسطينيين وقال " انهم يتعاملون معنا وكاننا مجرد ارقام تخطاها التاريخ او نسيها"

واضاف ان معركتهم مع القمع تتخطى الاسرائيليين انفسهم فما تمارسه وزارة المالية الفلسطينية ووزيرها اليوم يشبه القمع الاسرائيلي ولكن بشكل اخر ... " اننا مستاؤون تماما من الطريقة التي تتعامل فيها السلطة مع مناضليها الاسرى وحتى مع شهدائها ...ان لكثير من الاسرى ومنهم الجرحى والمعاقين ينتظرون صرف مساعدات الرئيس لهم منذ سنين بينما تصرف مثل هذه المساعدات لاي فاتوره هاتف ".

ويعتبر اضراب الاسرى الفلسطينيين يوم الاحد القادم احتجاجا على وزير المالية سابقة هامة وخطيرة في المعركة التي يقودها الاسرى ضد الظلم والنسيان .