عقيلة البرغوثي، فدوى ، تقوم بجولة في بلجيكا دعما للاسرى

عقيلة البرغوثي، فدوى ، تقوم بجولة في بلجيكا دعما للاسرى

استقبلت اللجنة المشتركة من أجل فلسطين وممثلي الحملة الدولية لإطلاق سراح القائد مروان البرغوثي في بروكسل، السيدة فدوى البرغوثي ضمن زيارة قامت بها للبرلمانات الأوروبي و الفيدرالي و البلجيكي في بروكسل، كما التقت ممثلي الجالية الفلسطينية وممثلين عن الجاليات العربية والحركات النسوية.

ونظّم حزب العمال البلجيكي برنامج الزيارة الذي بدأ باستقبال البرغوثي في مجلس الشيوخ، وبحضور المجموعة البرلمانية المشتركة من أجل فلسطين برئاسة عضو المجلس ماري جوز وبحضور أعضاء من الأحزاب الليبرالي والاشتراكي والكاثوليكي والعربي الاشتراكي. وقد تحدّثت البرغوثي حول الظروف التي اعتقل فيها مروان البرغوثي والقرار الإسرائيلي بإعادته إلى العزل ألإنفرادي حتى انتهاء فترة الانتخابات التشريعية، واستعرضت البرغوثي ظروف الأسرى عامة والانتهاكات الإسرائيلية لمواثيق حقوق الإنسان والمواثيق الدولية في قضية الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب، كما طالبت البرغوثي بتوفير كافة الإمكانيات لنجاح الرئيس محمود عباس والعمل لوقف السياسة الإسرائيلية الساعية لعرقلة عملية السلام وإفشال رئيس السلطة ، مما قد يؤدي إلى إضاعة الفرص السانحة وتدهور الأوضاع السياسية لاحقا .

وتسلّمت السيدة البرغوثي في ختام زيارتها لمجلس الشيوخ قرارات لجنة حقوق الإنسان التابعة للمجموعة البرلمانية المشتركة من أجل فلسطين حول اعتقال النائبين مروان البرغوثي وحسام خضر والتي اتخذت في دورة مانيلا التي عقدت في نهاية شهر آذار من العام الجاري.

من جانبها أكدت لجنة حقوق الإنسان عدم جواز محاكمة البرلمانيين إلا وفقا للقانون الدولي وهو ما لم تلتزم به اسرائيل، وأعربت اللجنة عن نيتها إرسال عضوين منها للقاء النائب مروان البرغوثي.

كما شاركت السيدة البرغوثي ضمن برنامج الزيارة بعدد من الندوات وألقت عددا من المحاضرات تلبية لدعوات من منظمات غير حكومية و"حركة نساء من أجل فلسطين" و قدمت البرغوثي في هذه المحاضرات رؤيتها وتحليلها لمجمل الوضع السياسي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وأكدت البرغوثي في ندوة لمنظمة "مريان" النسائية أن السلام لا يمكن أن يتحقق بمنأى عن حلّ تام لقضية ألأسرى والمعتقلين في السجون الإسرائيلية، وإطلاق سراح القائد مروان البرغوثي باعتباره قائدا منتخبا بطريقة ديمقراطية من شعبه، وتساءلت: كيف يمكن أن يتحقق السلام ومناضلي الحرية وقادتهم في السجون. كذلك شاركت البرغوثي في ندوة صحفية بمشاركة عدد من السفراء الأجانب و الأمين العام لحزب العمال البلجيكي.

يذكر أن الزيارة بدأت باستقبال حاشد في المطار، حيث تجمهر عدد كبير من الجاليتين العربية والفلسطينية ومن المتضامنين والمناصرين للشعب الفلسطيني، ورافق المستقبلون السيدة البرغوثي بموكب من عشرات السيارات التي ترفع الأعلام الفلسطينية. وقد حظيت الزيارة بتغطية إعلامية واسعة في بلجيكا، حيث شملت زيارة البرغوثي مقابلات مع عدد كبير من وسائل الإعلام البلجيكية وعدد من الإذاعات والصحف العربية الموجّهة للجاليتين العربية والفلسطينية في أوروبا كإذاعة "السلام" و"المنار" وصحيفة "القدس العربي

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018