حراك بغزة إسنادا للأسرى المرضى بسجون الاحتلال

حراك بغزة إسنادا للأسرى المرضى بسجون الاحتلال
(نشطاء)

نظمت لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة، اليوم الإثنين، وقفة إسنادية لدعم الأسرى المرضى في سجون الاحتلال ووقف الانتهاكات الإسرائيلية بحقهم.

وتجمع ممثلون عن الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية وأسرى محررون أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمدينة غزة، وسط شعارات وهتافات، تطالب الاحتلال بوقف انتهاكاته بحق الأسرى المرضى وتقديم العلاج اللازم لهم.

وقال مسؤول الدائرة الإعلامية بمؤسسة مهجة القدس ياسر صالح في كلمة ممثلة عن لجنة الاسرى للقوى الوطنية والإسلامية إن الانتهاكات الإسرائيلية بحق اسرانا في سجون الاحتلال كثيرة وتلاحقهم صباح مساء؛ لكننا اليوم نتحدث عن انتهاك خطير وهو الإهمال الطبي المتعمد.

وأكد صالح وجود أكثر من 1500 حالة مرضية في السجون منها 25 حالة تعاني من مرض السرطان، وهناك عشرات الحالات أمراض مزمنة وإعاقات يصاب بها الأسرى نتيجة الظروف الصعبة.

وأوضح أن سياسة الإهمال الطبي المتعمد بحق الأسرى تورثهم المزيد من الانتهاكات، سواء اكتظاظ بالغرف وقلة التهوية والإضاءة، وعدم وجود طبيب مداوم بشكل يومي وتقديم العلاج المناسب لهم.

وبين صالح أن الانتهاكات بحق الأسرى تأتي وفق خطة إسرائيلية ممنهجة ومتعمدة تعمل على زيادة أعداد المرضى بينهم، مشيراً إلى وجود 18 أسيراً مريضاً يقيمون بشكل دائم في مستشفى سجن الرملة.

ودعا جميع المؤسسات الحقوقية والمعنية بحقوق الأسرى والمنظمات الدولية الضغط على الاحتلال لتقديم العلاج اللازم للأسرى المرضى، وأن يوقف السياسة العدائية بحقهم.

وحذر صالح من المساس بحياة الأسرى، خاصة بعد تصريح رئيس هيئة الأسرى من احتمالية سقوط شهداء من بين الأسرى المرضى، مطالباً بتشكيل لجنة طبية للكشف عن أوضاع الأسرى المرضى وتقديم العلاج اللازم لهم.

وأشار إلى أن منظمة الصحة العالمية قررت تشكيل لجنة طبية لزيارة مشافي الاحتلال؛ لكنه لم يسمح لها بالقيام بزيارة الأسرى المرضى والدخول الى السجون للاطلاع على أوضاعهم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018