السجن 13 عامًا لمحامي هيئة شؤون الأسرى

السجن 13 عامًا لمحامي هيئة شؤون الأسرى
محامي هيئة شؤون الأسرى، طارق برغوث (تصوير شاشة)

قضت محكمة "عوفر" العسكرية، اليوم الثلاثاء، بالسجن الفعلي بحق، محامي هيئة شؤون الأسرى، طارق برغوث، لمدة 13 عاما ونصف، وفق ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وقالت "الهيئة" في بيان صحافي إن ا"لمحكمة العسكرية غربي رام الله، أصدرت حكما بالسجن بحق محامي الهيئة طارق برغوث بالسجن لمدة 13 عاما ونصف".

ولم يوضح البيان، التهم التي وجهتها إسرائيل للمحامي "برغوث"، الذي اعتقل خلال عملية عسكرية إسرائيلية لمدينة رام الله بتاريخ 27 شباط/ فبراير الماضي. 

ويتواجد برغوث، الذي يعد من المحامين البارزين في الدفاع عن المعتقلين الفلسطينيين، في سجن نفحة.

وكان جيش الاحتلال، قد شنّ فجر اليوم، حملة اعتقالات بمناطق مختلفة بالضفة الغربية، فيما أصيب 13 شابا بجروح وحالات اختناق بمواجهات مع الاحتلال في نابلس خلال اقتحام مئات المستوطنين لقبر يوسف.

ووفقا لبيان صادر عن جيش الاحتلال فإن جنوده اعتقلوا 15 شابا باقتحامات ليلية لمناطق مختلفة بالضفة، حيث جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد جنود الاحتلال والمستوطنين، وحيازة وسائل قتالية.

واعتقل جيش الاحتلال 6 شبان من الخليل وجنين عرف هم: زياد البكري، ولؤي العمور ومحمد عماد الطيطي من الخليل، وفارس الرحال، وراتب البالي وحسان جرار من جنين.

وسلمت قوات الاحتلال الشاب مهند محمد خليل الشيخ، بلاغا لمراجعة مخابراتها في مجمع مستوطنة "غوش عصيون"، بعد دهم منزل والده وتفتيشه في قرية مراح رباح قضاء بيت لحم.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"