الأسيران زهران والهندي يواصلان إضرابهما عن الطعام

الأسيران زهران والهندي يواصلان إضرابهما عن الطعام
صورة من معتقل "عوفر" (أرشيفية)

يخوض الأسيران، أحمد زهران ومصعب الهنديّ،  إضراب مفتوح عن الطعام، احتجاجًا ورفضًا لاعتقالهما التعسفي على يد الاحتلال، منذ أكثر من 60 يومًا، داخل سجون الاحتلال الإسرائيليّ.

وصرّح المتحدّث، باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين، حسن عبد ربه، إنّ "الأسير زهران والذي يبلغ من العمر 42 عامًا، من قرية دير أبو مشعل، شمالي غرب مدينة رام الله، ويواصل إضرابه عن الطعام لليوم ال 63 على التوالي، فيما يواصل الهندي البالغ من العمر 29 عامًا، من قرية تل غربي جنوب مدينة نابلس، إضرابه منذ 61 يومًا، تحتجزهما سلطة السّجون وإدارة المعتقلات، في معتقل "نيتسان"، في الرّملة.

وأشار عبد ربه، إلى أن الأسيرين يعانيان من ضعف في بنية الجسم، وتعب شديد، ويرفضان الحصول على مدعمات، أو إجراء أية فحوصات طبية، مشيرًا إلى أن حياتهما معرضة للخطر، وذلك نتيجة لنقص الأملاح، والسوائل في الجسم.

وأوضح نادي الأسير، أن الأسير زهران أسير سابق قضى عدّة سنوات في معتقلات الاحتلال 15 عامًا، وهو أب لأربعة أبناء، وكان آخر اعتقال له في شهر آذار/ مارس 2019، ويعتبر هذا الإضراب هو الثاني الذي يخوضه خلال العام الجاري، حيث خاض إضراب ضد اعتقاله الإداري استمر لمدة 93 يومًا، وانتهى بعد وعود بالإفراج عنه، إلا أنّ سلطات الاحتلال أعادت تجديد اعتقاله الإداري لمدة أربعة شهور وثبتته على كامل المدة.