بالعام الأخير: 1022 اعتقالا إداريا وزهران يواصل إضرابه لليوم الـ104

بالعام الأخير: 1022 اعتقالا إداريا وزهران يواصل إضرابه لليوم الـ104
(وفا)

يواصل الأسير أحمد زهران إضرابه المفتوح عن الطعام داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي، لليوم 104 في ظروف صحية خطيرة، احتجاجا على اعتقاله الإداري.

وكانت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أكدت أن تراجعا خطيرا طرأ على الوضع الصحي للأسير زهران، حيث يعاني من صداع وآلام في المفاصل، وإعياء شديد، ونقص في كمية السوائل والأملاح حيث فقد 30 كيلوغراما من وزنه.

والأسير زهران 42 عاما من قرية دير أبو مشعل شمال غرب رام الله، وهو أب لأربعة أطفال، وقضى سابقا ما مجموعة 15 عاما في سجون الاحتلال.

إلى ذلك، أفاد تقرير توثيقي، صدر، اليوم السبت، عن مركز أسرى فلسطين للدراسات أن الأوامر الإدارية التي صدرت عن محاكم الاحتلال الإسرائيلي عام 2019 تشكل ارتفاعا بنسبة 10% عن العام 2018.

وأضاف المركز في بيان صحافي أن محاكم الاحتلال صعدت خلال العام 2019، من إصدار أوامر اعتقال إداري بحق الأسرى الفلسطينيين في سجونها، وأصدرت 1022 قرارا إداريا ما بين جديد وتجديد بينما أصدرت 920 قرارا إداريا خلال عام 2018.

وأوضح الناطق الإعلامي للمركز رياض الأشقر، أن عدد القرارات التي صدرت للمرة الأولى بحق الأسرى خلال العام 380 قرارا، علما أن غالبيتهم أسرى محررون أمضوا سنوات في سجون الاحتلال وأعيد اعتقالهم مرة أخرى، بينما بلغ عدد قرارات التجديد الإداري لفترات اعتقاليه جديدة 642 قرارا، ووصلت إلى 6 مرات لبعض الأسرى.

وأشار إلى أن القرارات الإدارية طالت كافة شرائح الأسرى بما فيها النساء والأطفال ونواب المجلس التشريعي، وأصدرت أوامر إدارية بحق 4 أطفال قاصرين لا زالوا معتقلين حتى الآن، وكذلك 4 أسيرات يخضعن للاعتقال الإداري، و5 نواب والعشرات من والقيادات الوطنية والإسلامية.

وحسب المركز، فقد احتلت مدينة الخليل كالعادة النسبة الأعلى في القرارات الإدارية، حيث بلغت 210 قرارات إدارية، بنسبة 20% من القرارات الإدارية التي صدرت خلال العام 2019، تلتها مدينة رام الله ثم بيت لحم.

 

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ