الصليب الأحمر: الأسير الأخرس يدخل مرحلة حرجة

الصليب الأحمر: الأسير الأخرس يدخل مرحلة حرجة
(

وصفت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، اليوم الخميس، الحالة الصحية الأسير الفلسطيني ماهر الأخرس، المضرب عن الطعام احتجاجا على اعتقاله الإداري في سجون الاحتلال الإسرائيلي، بـ"الحرجة".

وقالت اللجنة، في بيان صدر عنها إنها تعبر عن "قلقها البالغ إزاء تدهور الحالة الصحية لماهر الأخرس، وهو فلسطيني معتقل إداريا ويُعالج في مستشفى بإسرائيل".

وأعربت اللجنة عن قلقها البالغ إزاء تدهور الحالة الصحية للأسير الأخرس الذي يواصل إضرابه عن الطعام منذ أكثر من 88 يوما؛ احتجاجا على استمرار اعتقاله الإداري.

وفي ذات البيان، قال رئيس قسم الصحة باللجنة الدولية في إسرائيل والأراضي المحتلة، إيف جيبينز: "يزور أطباء اللجنة الدولية السيد الأخرس ويراقبون وضعه عن كثب بعد مرور أكثر من 85 يوما على الإضراب عن الطعام".

وأضاف: "نشعر بالقلق إزاء العواقب الصحية المحتملة التي لا رجعة فيها من منظور طبي". ولفت إلى أن " الأخرس يدخل مرحلة حرجة".

وحسب البيان، فإن "اللجنة الدولية للصليب الأحمر مؤسسة إنسانية محايدة، لا تدعم الإضراب عن الطعام ولا تدينه".

وأوضحت اللجنة أنها "تراقب وضع المضربين عن الطعام للتأكد من معاملتهم باحترام، وحصولهم على الرعاية الطبية المناسبة، والسماح لهم بالبقاء على اتصال مع عائلاتهم".

وحثت "السلطات المختصّة والمريض (الأسير الأخرس) وممثّليه على إيجاد حل يجنّب فقدان حياته".

واعتقل الأخرس في 27 تموز/ يوليو الماضي، وجرى تحويله إلى الاعتقال الإداري.

اقرأ/ي أيضًا | وقفة تضامنية مع الأسير الأخرس أمام سجن مجدو