المُعقم.. مرافق للفلسطينيين وخط الدفاع الأول ضد كورونا

المُعقم.. مرافق للفلسطينيين وخط الدفاع الأول ضد كورونا
التعقيم طال المركبات العمومية بنابلس (عرب 48)

على رسله وبعد أن استراح قليلا من مشوار الطريق أدخل الشاب علي بني عودة يده في حقيبته التي يحمل بها أوراق عمله وأخرج من جيب بداخلها عبوة صغيرة لا تتجاوز سعتها 150 ملم، تحوي مادة لزجة، وشرع بتعقيم يديه.

في فلسطين كما غيرها في العالم بات المعقم أمرا حيويا وضروريا في الأماكن العامة والخاصة وحتى في الاستعمال الشخصي، ولهذا تنوعت أشكال وألوان المعقمات وعجَّت كثير من مصانع مواد التنظيف بإنتاج كميات كبيرة منها على مدى الأسبوعين الماضيين.


مثل ظله ترافق علبة المعقم الشاب بني عودة خاصة بعد أن أعلن عن إصابة فلسطينيين بفيروس كورونا المستجد، وأصبح الاحتياط واجبا من التعقيم وغيره سواء بطلب الجهات المختصة أو بوازع شخصي هدفه الحد من انتشار الفيروس الذي تميز بانتقاله سريعا وعدم ظهور عوارضه مباشرة.

لم يسبق لبني عودة أن استخدم المعقمات لا سيما تلك الخاصة باليدين بشكل دائم، واقتصر الأمر بداية على المنزل ومكانه عمله، لكنه ومنذ سماعه بخبر انتشار كورونا ابتاع لنفسه ولأطفاله في المنزل والمدرسة تلك المعقمات، وشدد في تعقيم يديه وجسمه وحتى المنزل بلا توقف.

التعقيم يطال كل مكان في المركبات بنابلس (عرب 48)

تجاوب كبير

أكد بني عودة لـ"عرب 48" أنه يستمع جيدا لإرشادات وزارة الصحة الفلسطينية والجهات المعنية، واعتبر أن "النظافة والتعقيم أمر حيوي وضروري للحد من المرض"، لكنه رفض في الوقت نفسه تهويل الموضوع وخلق "حالة هلع" بين المواطنين تؤدي لمفاقمة الأمر سوءا.

ويلحظ الشاب الفلسطيني بني عودة مثل غيره كيف انعكس موضوع التعقيم على الفلسطينيين بشكل متسارع، فالأماكن العامة المغلقة لا يتواجد فيها أحد والتزم كثير من المواطنين بيوتهم ما لم يكن ضرورة للخروج للعمل والأسواق، وترسخت لديهم فكرة تجنب المصافحة والتقبيل وحتى الملامسة بأي شكل.

زاد في اقتناع المواطنين أكثر بالالتزام بالتعاليم المختلفة للجهات الصحية والمسئولة في الاقتناع أكثر بفكرة التعقيم والالتزام يما يمنع انتشار المرض بكل حذافيره، "لهذا تجدني وغيري أحمل المعقم على جانبي يرافقني في حياتي وعملي"، أوضح بني عودة، وأضاف أن صغر حجم المعقم يسهل حمله والتنقل به.

التعقيم يطال مركبات العمومي (عرب 48)

ما يمارسه بني عودة بات حالة عامة لدى الفلسطينيين، وصار المعقم ضرورة ملحة في مختلف الأماكن العامة والخاصة ودور العبادة من مساجد وكنائس وغيرها فضلا عن الأسواق والتجمعات الكبيرة، ووصل الأمر لتعقيم قرى وأحياء سكنية، وأطلقت مبادرات لتنظيم حملات تعقيم مختلفة، بعضها تبناها أشخاص وأخرى تبنتها مؤسسات بأكملها، وفي غالبها كانت مجانا.

مبادرات وحملات

قال الشاب مازن دنبك من "مبادرة فجر نابلس العظيم" لـ"عرب 48" إنهم ومنذ أكثر من عشرة أيام أطلقوا حملات لتعقيم أكثر من 180 مسجدا في المدينة والمنطقة لا سيما دورات المياه بداخلها، ثم أتبعت الحملة بتنظيف أحواش البلدة القديمة وتعقيمها والطلب من المصلين في المساجد بإحضار سجادتهم الخاصة.

وأتبعت حملتهم، كما قال دنبك، بمبادرات أخرى نفذها شبان آخرون قامت على تعقيم المركبات الداخلة لمدينة نابلس بشكل مباشر وأخرى تحت عنوان "وعي غيرك" نشطت بتعقيم أيدي المارة وتوزيع منشورات لتعزيز حالة التوعية بالنظافة العامة والتعقيم وأضرار انتشار كورونا.

وفي ذات السياق، بادر باسم بكر دغلس من قرية برقة شمال غرب نابلس والناشط في العمل الاجتماعي، منذ إعلان حالة الطوارئ لدعوة المواطنين عبر صفحته على الفيسبوك لجمع التبرعات لشراء مواد تنظيف وتعقيم لرش المساجد خاصة.

شبان يقومون بتعقيم المركبات الداخلة بنابلس (عرب 48)

ولم تمض ساعات قليلة حتى تلقى دغلس اتصالات كثيرة من مواطنين وشركات بتقديم الدعم، واستطاعوا فعلا تعقيم مساجد القرية الأربعة وبشكل يومي، وقال دغلس لـ"عرب 48" إنهم فوجئوا بحجم التبرعات وتقبل الناس السريع لفكرة التعقيم حتى أنهم بدأوا يدرسون "تعقيم القرية بأكملها".

ورصدت وزارة الاقتصاد الفلسطيني في رام الله عملية بيع المعقمات في السوق الفلسطينية واتخذت إجراءات صارمة لمن يخالف القوانين المتبعة في التصنيع والبيع، إذ سحبت وبإشراف وزارة الصحة عينات من عبوات المعقمات لفحصها مخبريا والتأكد من التزامها بالمواصفات والتعليمات الفنية الإلزامية.

الالتزام سلوك

ولفت بيان لوزارة الاقتصاد وصل "عرب 48" نسخة عنه إلى أن هناك إقبالا واسعا على الكمامات والمعقمات وأن أحد المصانع في مدينة الخليل ضاعف قدرته لإنتاج من 10-15 ألف كمامة يوميا وبمواصفات عالية.

تحضير مواد التعقيم بنابلس (عرب 48)

وأسقط كثيرون من الباعة عملية التعقيم واقعا بالتزامهم بارتداء القفازات والكمامات خلال عمليات البيع والشراء ووضعوا على المعقمات للزبائن.

وقال الشاب صابر دويكات، العامل في متجر ازحيمان للقهوة بمدينة نابلس، لـ"عرب 48" إنهم التزموا منذ البداية بارتداء القفازات ووضعوا عبوات خاصة للتعقيم، وهو ما حظي بإعجاب الزبائن وولد لديهم شعورا بالاطمئنان بنظافة المكان والتزامه بالتعليمات.

وتندرج عملية التعقيم تحت مقولة "درهم وقاية خير من قنطار علاج"، ونصح الأطباء بتوسيع عمليات التعقيم وتحويلها لـ"حالة عامة" يلتزم بها الجميع طوعا ودون تكلف، خاصة وأن فيروس كورونا يمكن كبح جماحه بالتعقيم ما دام يصعب الالتزام بشكل كامل بالانعزال عن المواطنين.

شبان يقومون بتعقيم المركبات بنابلس (عرب 48)

مثل الشاب بني عودة يحمل كثيرون معقمهم الخاص في جيبوهم أو حقائبهم، وإن كان هذا جيدا إلا أنه لا يريد أن تتحول عملية التعقيم لوسواس لدى الناس وخلق الهلع بينهم بقدر ما يتمناها ثقافة عامة.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"