الاونروا تقرر اخلاء جميع موظفيها الدوليين من غزة

الاونروا تقرر اخلاء جميع موظفيها الدوليين من غزة

فى تطور مفاجئ، اعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الانروا)، اليوم الاربعاء، أنها قررت إخلاء بقية موظفيها الدوليين العاملين في مقر رئاسة (الانروا) في غزة، ونقلهم  الى مقر (الانروا) في عمان، وذلك  في ظل الأوضاع الأمنية التي يشهدها قطاع غزة.
 
وقال بيتر هانسن مفوض عام (الانروا)، في تصريحات له، اليوم، ان المراقبة الدقيقة لتطورات الأوضاع الأمنية  في قطاع غزة أجبرته  في الحادي والعشرين من آب/  أغسطس الماضي، على اخلاء بعض موظفي المؤسسة الدولية من مقرها في غزة  إلى مقر (الانروا) في  القدس لمواصلة عملهم من هناك.
وأضاف ان استمرار العمليات العسكرية الإسرائيلية في بيت حانون وتوسيعها والإعلان المتكرر عن نية الجيش الإسرائيلي توسيع عملياته واجتياحا ته لأجزاء من شمال قطاع غزة  واستمرار الأحداث بين الأطراف الفلسطينية  دفعت كسبب آخر إلى الحاجة لتقليل تعرض موظفي (الانروا) للخطر في المنطقة.


وأعلن هانسن انه قرر مؤقتا نقل ما تبقى من موظفي الانروا الدوليين العاملين في مقر رئاسة غزة  الى عمان وذلك في ظل تزايد مستوى عدم الأمن  التي يتعرضون له في المنطقة.


وأوضح انه هو شخصيا ومكتبه ونائبه وكافة العاملين الدوليين في منطقة عمليات غزة سيبقون في غزة لمواصلة كافة العمليات المنتظمة والخدمات الطارئة التي تقدمها (الانروا) للاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة.


يشار الى ان الولايات المتحدة الاميركية، وجهت، فجر اليوم، تحذيرا الى كافة رعاياها بمغادرة القطاع والضفة الغربية فورا.